مجلس الأمن يمدد آلية نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا

مجلس الأمن يمدد آلية نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا

مدد مجلس الأمن الدولي الإثنين، ستة أشهر، آلية إيصال المساعدات الدولية إلى ملايين السوريين عبر الحدود، لكنها فترة زمنية اعتبرها عدد من الدول الأعضاء قصيرة جدا.

ويمدد القرار، الذي أقر بالإجماع، حتى 10 تموز/يوليو 2023 الآلية التي تسمح بإرسال المساعدات من تركيا، فقط عبر معبر باب الهوى إلى المناطق الخاضعة لسيطرة المعارضة في محافظة إدلب وضواحيها.

الكثير من الدول الأعضاء في مجلس الأمن مثل الولايات المتحدة وفرنسا واليابان شددت على أنها كانت ترغب في تمديد الآلية لسنة واحدة.

وكان قد تم تمديد الآلية التي ينتهي العمل بها الثلاثاء، في تموز/يوليو الماضي لمدة ستة أشهر وهي فترة فرضتها موسكو حليفة الرئيس السوري بشار الأسد.

وتريد روسيا أن تمر المساعدات حصرا عبر مناطق سيطرة الحكومة السورية وليس عبر معبر باب الهوى الذي تنقل من خلاله أكثر من 80% من حاجات السكان في المناطق الخارجة عن سيطرة نظام دمشق.

وقال السفير الروسي فاسيلي نيبينزيا، إن التصويت الإيجابي لروسيا الإثنين "لا يغير موقفنا المبدئي من الآلية" داعيا إلى "احترام وحدة أراضي سوريا وسيادتها".

لكن الكثير من الدول الأعضاء في مجلس الأمن مثل الولايات المتحدة وفرنسا واليابان التي تترأس المجلس في كانون الثاني/يناير، شددت على أنها كانت ترغب في تمديد الآلية لسنة واحدة.

ومن جهته، أعلن السفير الفرنسي نيكولا دو ريفيير "كانت الجهات الإنسانية بحاجة إلى تفويض لا يقل عن 12 شهرا وفتح نقطة عبور ثانية لضمان نقل المساعدات الإنسانية بصورة أفضل للسكان، ضمان وصول المساعدات بشكل مستدام ودون عقبات هو الشرط لتقديم مساعدة فعالة للسكان".

وذكرت السفيرة الأمريكية ليندا توماس غرينفيلد أن "تصويت اليوم يبعث على الارتياح للشعب السوري، ومع أن شريان الحياة هذا يستمر في لعب دوره، بالإمكان القيام بأكثر من ذلك بكثير" واصفة القرار بأنه "الحد الأدنى".

مجلس الأمن يمدد آلية نقل المساعدات الإنسانية إلى سوريا
صحيفة: لم يتم تحديد موعد اجتماع وزيري خارجية سوريا وتركيا

وأخذ الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش "علما بالأمر في الوقت الذي بلغت فيه الحاجات الإنسانية أدنى مستوياتها منذ بدء النزاع في 2011" على ما أعلن المتحدث باسمه في بيان.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com