تل أبيب تجري اتصالات دولية لاستعادة جثمان إسرائيلي يحتجزه فلسطينيون

تل أبيب تجري اتصالات دولية لاستعادة جثمان إسرائيلي يحتجزه فلسطينيون

ذكرت وسائل إعلام عبرية، اليوم الأربعاء، أن إسرائيل، أجرت محادثات على مستوى دولي لاستعادة جثة الإسرائيلي الذي تم اختطافه، أمس الثلاثاء، على يد مسلحين فلسطينيين في جنين شمال الضفة الغربية.

وقالت التقارير العبرية إن "إسرائيل أجرت محادثات مع المبعوث الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند لاستعادة جثة الإسرائيلي من جنين"، وفق ما ذكرته صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية.

وفي السياق ذاته، قال مصدر فلسطيني لصحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية إن "الأجهزة الأمنية الإسرائيلية وجهت رسالة للسلطة الفلسطينية أكدت فيها أنها لن توافق على صفقة معهم كما حماس وحزب الله اللبناني".

وأوضح المصدر، أن "هوية المسلحين الذين اختطفوا جثة المواطن الإسرائيلي تيران بيرو، معروفة لأجهزة الأمن الفلسطينية، ونحن على تواصل معهم، ونتفاوض لإعادة الجثمان".

 كما أكد المصدر أن "الاتصالات تتم من خلال شخصيات مؤثرة قريبة من الخاطفين، وهم يتوسطون بين الطرفين".

وبحسب المصدر، "نقلت السلطة الفلسطينية رسالة للمسلحين مفادها أن إسرائيل لن توافق على الدخول في مفاوضات مع المسلحين لاستعادة الجثة، حيث يعتبر الوضع مختلفًا".

ونقلت إسرائيل رسالة أخرى أيضًا، موجهة للسلطة الفلسطينية ومفادها أنه "إذا لم يُعِد المسلحون الجثة، فإن الخيار العسكري ضد جنين مطروح على الطاولة".

ووفق الصحيفة العبرية، تشير حادثة الخطف في جنين إلى "ضعف السلطة الفلسطينية في مواجهة المسلحين في الضفة الغربية، وتحديدًا في منطقة جنين".

وأشارت الصحيفة إلى أن "السلطة الفلسطينية بشكل عام ليس لها شرعية للعمل في مخيم جنين للاجئين، هي تحاول إعادة الجثمان وتعرف مَن المسؤول عن اختطافه، إنهم مسلحون من كتيبة جنين التي ينتمي إليها نشطاء الجهاد الإسلامي بشكل أساس".

من جانبها، قالت عائلة المستوطن المختطف في جنين في رسالة للمؤسسة الأمنية الإسرائيلية "لا نريد إيذاء أي جندي إسرائيلي في حال وقعت عملية عسكرية في جنين لإعادة جثمان ابننا".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com