رئيس جهاز المخابرات الخارجية الأوكرانية ألكسندر ليتفينينكو
رئيس جهاز المخابرات الخارجية الأوكرانية ألكسندر ليتفينينكورويترز

إقالة رئيس المخابرات الخارجية الأوكرانية.. ما علاقة هجوم موسكو؟

ما زالت تداعيات الهجوم على مجمع "كروكوس سيتي هول"، بالقرب من العاصمة الروسية موسكو، تتزاحم وتتفاعل، فقد ربط مراقبون وخبراء روس التغييرات التي طالت جهاز المخابرات الخارجية الأوكرانية بما حصل في الجمعة الدامية.

اتخذ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، بعد أيام من هجوم موسكو، قرارًا بإقالة رئيس جهاز المخابرات الخارجية الأوكرانية، ألكسندر ليتفينينكو، وتعيينه أمينًا لمجلس الأمن القومي والدفاع، فيما عيّن مكانه أوليغ إيفاتشينكو رئيسًا جديدًا لهذا الجهاز.

أخبار ذات صلة
بعد هجوم موسكو.. تغييرات أمنية في أوكرانيا

تغييرات زيلينسكي وهجوم موسكو

لا يستبعد الخبير في الشؤون الأمنية والاستراتيجية مكسيم كلاكوف، في حديث لـ"إرم نيوز"، أن يكون هذا التغيير مرتبطا "بالهجوم الذي شنه إرهابيون من داعش على المجمع التجاري بالقرب من موسكو".

ويضيف: "حتى هذه اللحظة تشير الكثير من التفاصيل التي تتحدث عنها السلطات الروسية إلى أن كييف تقف وراء هجوم كروكوس، وأن أكثر من إشارة استفهام تأتي بعد هذا التغيير في هذا التوقيت بالذات، ويثبت ما تقوله موسكو".

ويتابع كلاكوف في السياق: "المخابرات الخارجية كلمة السر بالنهاية لما جرى في كروكوس، وعملية التغييرات التي أعتقد أن لا سبب آخر لاجرائها تؤكد أن هذا الجهاز هو من خطط ورتب وسهل للمجموعة الإرهابية كل المعلومات اللازمة للدخول والتحرك حول المجمع بالذات، مداخله ومخارجه، وفي النهاية تنفيذ المذبحة".

في المقابل، لا يرى الباحث في الشؤون الأوكرانية تورال مينجاليف ربطًا بين التغييرات التي جرت في جهاز المخابرات الخارجية، وهجوم موسكو، قائلًا، في حديث لـ"إرم نيوز"، إن "الأمر باعتقادي مرتبط ببعض الترتيبات التي تخص إدارة كييف، منذ مدة طويلة، وتحديدًا عندما فشل الهجوم المضاد، اتخذ زيلينسكي قرارًا بإجراء تغييرات كبيرة وواسعة في كل أجهزة الدولة، كونه يعتقد أن الفشل الذي حصل في هجومه المضاد يعود لسوء تخطيط من هذه الأجهزة".

أخبار ذات صلة
أوكرانيا على أعتاب تغييرات تطال مسؤولين مدنيين وعسكريين

ويتابع: "التغييرات منذ شهور لم تتوقف، قام زيلينسكي بتغييرات كبيرة على صعيد الجيش ورئاسة الأركان، واليوم جاء دور أجهزة الاستخبارات، لكن التوقيت خاطئ حتى لو كان مخططًا له مسبقًا، كان يجب تأجيله؛ لأن هذا التغيير سيُفهم بطرق أخرى، إلا إذا كانت كييف فعلًا متورطة، وهذا ما ستكشفه لجنة التحقيق".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com