أول اتفاق ائتلافي لتشكيل حكومة نتنياهو.. بن غفير وزيرا للأمن الداخلي بصلاحيات موسعة

أول اتفاق ائتلافي لتشكيل حكومة نتنياهو.. بن غفير وزيرا للأمن الداخلي بصلاحيات موسعة

قال حزب الليكود المحافظ بزعامة رئيس الوزراء الإسرائيلي المكلف بنيامين نتنياهو، في بيان اليوم الجمعة، إنه وقّع أول اتفاق ائتلافي مع حزب القوة اليهودية اليميني المتطرف، بموجبه سيتسلم الحزب بقيادة إيتمار بن غفير مجموعة من المناصب الوزارية في الحكومة المقبلة. 

ويعد هذا الاتفاق الائتلافي انفراجة كبيرة في المفاوضات التي جرت بين أحزاب اليمين ورئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو، والتي تعثرت عدة مرات خلال الأيام الماضية؛ بسبب إصرار بن غفير وبتسلئيل سموتريتش على تحقيق مطالبهما.  

يعد هذا الاتفاق الائتلافي انفراجة كبيرة في المفاوضات التي جرت بين أحزاب اليمين ورئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو، والتي تعثرت عدة مرات خلال الأيام الماضية
أول اتفاق ائتلافي لتشكيل حكومة نتنياهو.. بن غفير وزيرا للأمن الداخلي بصلاحيات موسعة
بن غفير يهدد بعدم الانضمام لحكومة نتنياهو إن لم يحصل على شروطه

وقالت القناة "12" العبرية إن "حزب الليكود أعلن توصله مع حزب عوتسما يهوديت إلى اتفاق ائتلافي، بحيث وكجزء من الاتفاقية ستتسلم عوتسما يهوديت ثلاثة مناصب وزارية، هي: وزارة الأمن الداخلي، وزارة تطوير النقب والجليل، ووزارة التراث". 

وأوضحت القناة العبرية أن "فريق التفاوض بين الحزبين نجح في التوصل لهذا الاتفاق، في خطوة تهدف لتأمين تشكيل حكومة بقيادة بنيامين نتنياهو". 

وفي تفاصيل الاتفاق، "سيتم تعيين عضو الكنيست إيتمار بن غفير وزيرا للأمن الوطني، بصلاحيات موسعة"، كما سيتم توسيع وزارة الأمن الداخلي، من خلال نقل مسؤولية الشرطة الخضراء والدوريات الخضراء وسلطة تطبيق الأراضي وإدارة حرس الحدود في الضفة الغربية إلى مسؤولية الوزارة. 

سيتم تعيين عضو الكنيست إيتمار بن غفير وزيرا للأمن الوطني، بصلاحيات موسعة، كما سيتم توسيع وزارة الأمن الداخلي، من خلال نقل الشرطة الخضراء والدوريات الخضراء وسلطة تطبيق الأراضي وإدارة حرس الحدود في الضفة الغربية إلى مسؤولية الوزارة
القناة "12" العبرية

وأضافت القناة: "بموجب الاتفاق سيتم توسيع وزارة تطوير الجليل والنقب أيضاً، ونقل مسؤولية تنظيم البؤر الاستيطانية غير القانونية في الضفة الغربية إليها". 

وبينت القناة العبرية أن حزب "عوتسما يهوديت" سيحصل بموجب الاتفاق على رئاسة لجنة الأمن الداخلي، ورئاسة لجنة صندوق "المواطنين الإسرائيليين"، بالتناوب، ونائب وزير في وزارة الاقتصاد في الحكومة المقبلة. 

وأشارت القناة إلى أنه تم الاتفاق على تقسيم حقيبة وزارة النقب والجليل، التي كانت محور الخلاف بين الطرفين، إلى حقيبة تطوير الأقاليم تحت تصرف حزب "شاس" وحقيبة النقب والجليل، وستكون تحت تصرف بن غفير. 

ولفتت إلى أنه تم خلال الاتفاق تعيين أرييه درعي وزيراً للداخلية، كما سيشغل منصب نائب رئيس الوزراء عن حزب "شاس".

وقال عضو الكنيست ياريف ليفين، عن فريق "الليكود" المفاوض: "أرحب بتوقيع الاتفاق مع حزب عوتسما يهوديت"، مشدداً على أنه أول اتفاق على الطريق لتشكيل حكومة يمينية مستقرة برئاسة بنيامين نتنياهو.

بينما قال عضو الكنيست بن غفير، رداً على ذلك: "اتخذنا خطوة مهمة الليلة الماضية لتشكيل حكومة يمينية كاملة". 

"اتخذنا خطوة مهمة الليلة الماضية لتشكيل حكومة يمينية كاملة". 
بن غفير

وتابع: "عودة الأمن إلى الشوارع هي مصدر قلق للنقب والجليل، والصمود الوطني لكبار السن ومراكز الشباب وكذلك للمواقع التراثية في إسرائيل". 

وأضاف: "أنا سعيد لأن الاتفاق على الوزارات التي سيحصل عليها عوتسما يهوديت سيتيح لنا تحقيق وعودنا الانتخابية؛ من أجل أمن وتعزيز النقب والجليل".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com