تقارير: فجوات كبيرة بين أحزاب اليمين الإسرائيلي حول قيادة وزارات "مهمة"

تقارير: فجوات كبيرة بين أحزاب اليمين الإسرائيلي حول قيادة وزارات "مهمة"

كشفت تقارير عبرية، اليوم الجمعة، عن وجود فجوات كبيرة بين أحزاب اليمين الإسرائيلي التي فازت بالانتخابات الإسرائيلية مؤخراً، حول قيادة بعض الحقائب الوزارية التي توصف "بالمهمة".

وتتمحور الخلافات بين أحزاب اليمين الإسرائيلي حول قضايا الدين والدولة، إلى جانب المناصب الوزارية التي يطالبون بها ويرفضها رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو، بحسب التقارير.

وقالت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، إن "زعيم حزب الصهيونية الدينية بتسلئيل سموترتش، رفض اقتراحاً قدمه حزب الليكود حول التنازل عن تولي وزارة المالية، مقابل تولي وزارة ذات صلاحيات موسعة للعدل".

وأوضحت القناة العبرية، أن "هناك تنسيقا بين سموتريتش، وإيتمار بن غفير حول تولي الحقائب الوزارية للانضمام إلى الحكومة المقبلة بقيادة بنيامين نتنياهو، ومحاولة سد الثغرات الحالية".

كما كشفت القناة العبرية، عن اتصالات تجري بين حزب "الليكود" و"الحركة العربية للتغيير" من أجل تعيين النائب العربي أحمد الطيبي، نائباً لرئيس الكنيست الإسرائيلي المقبل.

وفي وقت سابق، قال مسؤول في حزب (يهودا هتوراه) اليميني لصحيفة "يديعوت أحرونوت" العبرية، إن "هناك ثغرات كبيرة أمام تشكيل الحكومة"، مشيراً إلى أن نتنياهو يعاملهم "بازدراء".

وبحسب الصحيفة العبرية فقد "عقد اجتماع الليلة الماضية بين حزب يهودا هتوراه، والليكود، غير أنه لم يفض للتوصل إلى أي نتائج لسد الثغرات".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com