مايك بنس مهتم بالترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية
CHIP SOMODEVILLA

مايك بنس مهتم بالترشح للانتخابات الرئاسية الأمريكية

كشف النائب السابق للرئيس الأمريكي مايك بنس، عن اهتمامه بالترشح للرئاسة في انتخابات عام 2024، معتبرًا أن الولايات المتحدة سيكون لديها "خيارات أفضل في المستقبل" من الرئيس السابق دونالد ترامب.

وذكر بنس في مقابلة تلفزيونية مع شبكة "أل بي سي" مساء الاثنين، ردًّا على سؤال حول ما إذا كان قادرًا على هزيمة ترامب في الانتخابات، أنه لا يريد "اختبار ذلك الآن".

وأضاف "الأمر متروك للشعب الأمريكي. لكن أعتقد أنه سيكون لدينا خيارات أفضل في المستقبل، الناس في هذا البلد في الواقع يتعايشون بشكل جيد بمجرد الخروج من السياسة، وأعتقد أنهم يريدون أن يرَوْا قادتهم الوطنيين يقومون بذلك ولديهم التعاطف والكرم في الروح، لذلك أعتقد أنه في الأيام المقبلة ستكون هناك خيارات أفضل".

ولفتت شبكة "سي أن أن" الأمريكية التي أوردت المقابلة، إلى أن بنس لا يزال غامضًا بشأن خططه لعام 2024، لكن يُنظر إليه منذ فترة طويلة على أنه مرشح محتمل للحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة.

وقالت "ومع ذلك، من شِبه المؤكد أن أي محاولة يعلن عنها بنس رسميًّا ستواجه معارضة قوية من ترامب، الذي سيحتاج أنصاره في معركة أولية".

وذكرت الشبكة أنه بسؤاله عن سبب عدم اتخاذ ترامب إجراءات عاجلة لوقف العنف في مبنى الكابيتول الأمريكي في الـ6 من كانون الثاني/ يناير 2021، قال بنس إنه "لا يمكنه تفسير ما كان يفعله الرئيس" ولم يتحدث لترامب في ذلك اليوم.

وقال نائب الرئيس السابق، الذي كان في مبنى الكابيتول مع اندلاع أعمال العنف، إنه لم يشعر بالخوف ".. لكني شعرت بالسخط حيال ما رأيته".

ووصف بنس، مرددًا مقتطفًا من كتابه الذي نُشر الأسبوع الماضي في صحيفة وول ستريت جورنال، كيف اختلف مع عميله الرئيس في الخدمة السرية، الذي أراد في البداية أن يغادر نائب الرئيس مبنى الكابيتول.

وقال "كحلّ وسط، تم نقلي إلى رصيف التحميل، والذي قيل له إنه أكثر أمانًا، لكني وجدت الموكب في مكانه لمغادرة مبنى الكابيتول".

وأضاف "كانوا يقودوننا إلى الموكب وكانت الأبواب الخلفية مفتوحة على كلا الجانبين، والتفت للتو إلى قائد الخدمة السرية الخاص بي وقلت لن أركب تلك السيارة، لم أرغب في أن يرى هؤلاء المهاجمون موكب نائب الرئيس وهو يبتعد عن مبنى الكابيتول هيل. لم أكن أرغب في منحهم هذه اللحظة".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com