متظاهرون فرنسيون يدعون لسحب قانون الهجرة
متظاهرون فرنسيون يدعون لسحب قانون الهجرة أ ف ب

فرنسا.. معارضو قانون الهجرة يتظاهرون في محاولة أخيرة لمنع صدوره

تظاهر ائتلاف واسع من المعارضين لقانون تشديد شروط الهجرة في فرنسا الأحد، احتجاجاً على هذا النص، في آخر محاولة للضغط على الحكومة الفرنسية، قبل أربعة أيام من إصدار المجلس الدستوري قرارا بهذا الشأن.

وخرج حوالى 75 ألف شخص في جميع أنحاء البلاد، بحسب وزارة الداخلية، و150 ألفا، وفق ما ذكر اتحاد "سي جي تي" النقابي، أحد منظمي الحراك  على منصة "إكس".

ودعا ائتلاف كبير من معارضي قانون الهجرة إلى التظاهر الأحد ضد صدور نص يشكل، حسب رأيهم، انتصارا أيديولوجياً "من اليمين المتطرف" حسب مجلة "لو نوفل أوبسيرفانور" الفرنسية.

ووفقاً للمجلة الفرنسية، فإنه من خلال الاحتشاد خلف هذه الدعوة التي أطلقتها في البداية 201 شخصية، يأمل هؤلاء المعارضون أن يجتمعوا معًا خارج نطاق الناشطين التقليديين للضغط على السلطة التنفيذية، التي يمكن أن تنشر بسرعة قانون الهجرة الجديد".

أخبار ذات صلة
فرنسا.. تعبئة متزايدة ضد قانون الهجرة قبل حسمه في "المجلس الدستوري"

ووقع عدد من المثقفين على مذكرة جاء فيها "حرصا على الوحدة والتضامن بدلا من الانقسام الذي لا نهاية له في مجتمعنا، نطلب من رئيس الجمهورية عدم إصدار هذا القانون".

ومن ضمن الموقعين على المذكرة التي تدعو للتظاهر، الممثلتان جوزيان بالاسكو و الكاتبة أليس زينيتر.

وكان الموقعون من جميع الأطياف السياسية والفئات، بما في ذلك رؤساء اتحاد النقابات العمالية في فرنسا، وشخصيات عامة مثل ماريليز ليون وصوفي بينيه، وطبيب الطوارئ باتريك بيلوكس والمؤسس المشارك لـ موقع "ميديا بارت" الإخباري الفرنسي إيدوي بلينيل.

وموضع الانتقاد في القانون الجديد هو الإضافات العديدة التي أدخلها البرلمان على النص الأولي للحكومة، والتي أعطت لونًا يمينيًا للغاية للقانون الذي كان من المقرر أن يرتكز في البداية على عنصرين، أحدهما قمعي للأجانب "الجانحين"، والآخر يعزز الاندماج.

أخبار ذات صلة
ردود فعل واسعة تندد بقانون الهجرة الجديد في فرنسا

ويتضمن النص الآن العديد من التدابير المثيرة للجدل، مثل تشديد الوصول إلى المزايا الاجتماعية، أو تحديد حصص الهجرة، أو إعادة "جريمة الإقامة غير القانونية".

وبعد النقابات، دعا أكثر من 300 من المنتخبين اليساريين والمدافعين عن البيئة أيضا، في صحيفة "ليبراسيون" الفرنسية، إلى التظاهر ضد نص يكرس "الانتصار الثقافي لليمين المتطرف".

من جهتها، قالت نائبة الحزب الاشتراكي في ليل، مارتين أوبري إن "هذا القانون ينتهك المبادئ الناتجة عن الثورة الفرنسية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com