السلطات الإيرانية تصدر أول حكم بإعدام متظاهر في طهران

السلطات الإيرانية تصدر أول حكم بإعدام متظاهر في طهران

أعلنت وكالة أنباء السلطة القضائية الإيرانية، مساء اليوم الأحد، صدور أول حكم بالإعدام بحق أحد المتظاهرين في العاصمة طهران بتهم عدة من بينها الإفساد في الأرض.

وقالت وكالة أنباء "ميزان" إنه "جرى الحكم على الشخص المتهم بالإعدام من قبل محكمة الثورة في طهران بعد إدانته بإضرام النار في مركز حكومي، والإخلال بالنظام العام والراحة والمجتمع، والتواطؤ لارتكاب جريمة ضد الأمن القومي، والمحاربة والإفساد في الأرض".

وكشفت مواقع إخبارية إيرانية أن الشخص الذي صدر حكم الإعدام بحقه من سكان طهران ويدعى "سامان تيمور صيدي"، وزعمت أن المتهم اعترف بإطلاق 3 طلقات نارية ضد قوات الأمن والتجمع والتواطؤ بقصد ارتكاب جريمة ضد أمن البلاد.

لكن وكالة أنباء "ميزان" نفت عبر موقعها الرسمي أن يكون الشخص الذي صدر بحق الإعدام هو سامان تيمور صيدي، مشيرة إلى أن "الادعاء بإصدار حكم بالإعدام على سامان تيمور صيدي غير صحيح ولم توجه إليه تهمة بعد".

ووجه 227 من أعضاء البرلمان الإيراني رسالة، الأسبوع الماضي، إلى السلطة القضائية طالبوا فيها بإنزال أشد العقوبات ضد المتظاهرين المعتقلين من بينها الإعدام.

وعلى الرغم من أن وسائل الإعلام الرسمية وعددًا من النواب كذبوا صدور مثل هذا البيان، إلا أن النائب عن مدينة رفسنجاني حسين جلالي، قال، اليوم الأحد، إنه وقَّع خطابًا بعنوان "القصاص ممن ارتكبوا عمليات في الأحداث الأخيرة وقتلوا القوات الأمنية".

وحذرت منظمة حقوق الإنسان الإيرانية من احتمال "إعدام متسرع وغير معلن للمتظاهرين" على أساس "محاكم غير عادلة"، مطالبة المجتمع الدولي بمنع حدوث هذه "الجريمة" "برد سريع".

بدورها، أعلنت السلطات القضائية الإيرانية، اليوم الأحد، إصدار أكثر من 750 لائحة اتهام بحق محتجين معتقلين في 3 محافظات إيرانية.

وذكر رئيس قضاة المحافظة الوسطى عبد المهدي موسوي، أنه تم إصدار لوائح اتهام بحق 276 من المحتجين المعتقلين في هذه المحافظة.

وأعلن رئيس قضاة محافظة أصفهان وسط إيران أسد الله جعفري، إصدار لوائح اتهام بحق 316 متظاهرًا وإحالتهم إلى المحاكم لإصدار الأحكام، فيما كشف رئيس قضاة محافظة هرمزجان مجتبى قهرماني، عن صدور لوائح اتهام لـ 164 محتجًا اعتُقلوا في هذه المحافظة، وهم محتجزون الآن في سجن بندر عباس.

وقالت منظمة "هرانا" الحقوقية الإيرانية، اليوم الأحد، إن عدد قتلى الاحتجاجات ارتفع إلى 339 شخصًا من بينهم 52 طفلًا، مشيرة إلى أن عدد المعتقلين وصل إلى 15 ألفًا و345 شخصًا.

وبحسب هذه المنظمة الإيرانية، فإن معظم القتلى في الاحتجاجات الجارية هم من محافظات سيستان وبلوشستان، وطهران، ومازندران، وكردستان، وجيلان.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com