رويترز
رئيس الوزراء البولندي دونالد توسكرويترز

بولندا تخصص أكثر من ملياري يورو لتحصين حدودها الشرقية

أعلن رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك، السبت، أن بلاده رصدت أكثر من ملياري يورو من أجل تأمين وتحصين حدودها مع روسيا وبيلاروس، والتي تمثل أيضاً الحدود الشرقية للاتحاد الأوروبي.

وخلال تقديمه مشروعا أطلق عليه اسم "الدرع الشرقية"، قال توسك للصحافيين "لقد اتخذنا قرارا باستثمار 10 مليارات زلوتي"، أي حوالي 2,34 مليار يورو، "في أمننا وخاصة لتأمين حدودنا الشرقية".

وأضاف أن "نظام التحصينات هذا الذي يدعّم 400 كيلومتر من الحدود مع روسيا وبيلاروس، سيكون عامل ردع واستراتيجية لإبعاد الحرب عن حدودنا"، مشيراً إلى أن العمل قد بدأ بالفعل.

أخبار ذات صلة
رئيس وزراء بولندا "مهدد" بعد محاولة اغتيال نظيره السلوفاكي

وتخشى بولندا، المحاذية لجيب كالينينغراد الروسي وبيلاروس وأوكرانيا كذلك، من أن تكون الهدف التالي لموسكو.

ومنذ بداية الحرب في أوكرانيا في شباط/فبراير 2022، تدعم وارسو بشكل تام كييف وكانت دولة العبور الرئيسة للأسلحة التي يرسلها الغرب إليها.

وأمام التهديد الروسي، زادت بولندا من إنفاقها الدفاعي بمعدل 4% من إجمالي الناتج المحلي، وهي أعلى نسبة بين دول حلف شمال الأطلسي.

كما أجرت عمليات شراء لمعدات عسكرية بمليارات الدولارات، خاصة من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com