إيران تؤكد استهداف ناقلتي وقود تملكهما أثناء توجههما إلى لبنان

إيران تؤكد استهداف ناقلتي وقود تملكهما أثناء توجههما إلى لبنان

قالت الوكالة الرسمية الإيرانية "إيرنا"، مساء اليوم الخميس، إن الناقلتين اللتين جرى استهدافهما، في وقت متأخر من مساء يوم الثلاثاء الماضي، على الحدود العراقية السورية، تملكهما إيران.

ونقلت الوكالة عن مصدر مطلع "لم تسمه" قوله، إنه "تم في وقت متأخر من مساء الثلاثاء الماضي، بغارة جوية، استهداف ناقلتين تحملان وقودًا إيرانيًا إلى لبنان"، مشيرًا إلى أن "الهجوم لم يسفر عن إصابة أحد".

وقال المصدر الإيراني: "قامت القوافل التي تحمل الوقود الذي اشتراه اللبنانيون من إيران، بتسليم حمولتها إلى لبنان عبر هذا الطريق في كثير من الأحيان".

وأضاف المصدر أن "ناقلتين تحملان وقودًا إيرانيًا من قافلة مؤلفة من 22 صهريجًا، استُهدفتا بغارة جوية، في الساعة 23:30 بالتوقيت المحلي، مساء الثلاثاء، في مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية ولم يتضرر أحد إثر هذا الهجوم".

ونوه المصدر إلى "أن جميع سائقي هذه الشاحنات كانوا متواجدين خارج شاحناتهم ولم يصب أي منهم بأذى، والهجوم استهدف ناقلتين فقط"، مبينًا أنه "بعد الهجوم الجوي على ناقلات وقود إيرانية متجهة إلى لبنان، سارع المركز العسكري الأمريكي، شرق سوريا، إلى توجيه رسالة إلى الروس مفادها أن هذا الهجوم ليس من عملنا وأننا أبرياء".

من جانبها، نقلت صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية، أمس الأربعاء، عن مصادر مطلعة "لم تسمها"، قولها إن "إسرائيل نفذت غارات جوية شرق سوريا استهدفت قافلة سيارات يشتبه بأنها كانت تحمل أسلحة إيرانية بعد عبورها الحدود من العراق".

وفي هذا السياق، قال المصدر الإيراني لوكالة "إيرنا"، بشأن ما ذكرته الصحيفة الأمريكية إن "التحقيق في أصل وسبب هذا الهجوم لا يزال مستمرًا".

وكانت وسائل إعلام تابعة لمجموعات عراقية مقربة من طهران، أعلنت "مقتل 25 شخصًا على الأقل جراء القصف، الذي استهدف شاحنات نفط كانت في طريقها من العراق إلى سوريا".

وأكدت قناة "صابرين نيوز" التابعة لكتائب حزب الله العراقي عبر "تيليغرام"، أن "25 شخصًا قُتلوا، وانفجر 21 صهريج وقود جراء الهجوم بطائرة مسيَّرة".

فيما زعمت قناة "الميادين" التابعة لحزب الله اللبناني أن "إسرائيل هي من نفذت الهجوم،"، كما اتهمت وسائل الإعلام التابعة للحرس الثوري الإيراني أمريكا ثم إسرائيل "بتنفيذ هذه الهجمات".

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "ما تعرَّض للهجوم كان قافلة أسلحة لميليشيات تعمل بالوكالة عن إيران"، على حدّ قوله.

وأفاد المرصد السوري، أن "طائرة مجهولة استهدفت شاحنات تحمل وقودًا وأسلحة لميليشيات موالية لإيران على الحدود بين العراق وسوريا"، مضيفًا: "قُتل إثر هذا الهجوم 15 شخصًا، معظمهم من الميليشيات الموالية لإيران"، بحسب تعبيره.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com