عمال هنود
عمال هنود(رويترز)

آلاف الهنود يبحثون عن عمل في إسرائيل رغم الحرب المستعرة

رغم المخاطر التي تهدد سلامتهم، فضّل عمال هنود، الهجرة إلى إسرائيل للحصول على وظائف، مع استمرار الحرب على غزة.

وبحسب تقرير لصحيفة "المونيتور"، يهدف الهنود إلى سد النقص في العمالة في إسرائيل، الذي تفاقم بسبب القتال الذي لا يزال مستمرًا منذ 4 أشهر تقريبا ضد الفلسطينيين في غزة.

ورغم أن الهند خامس أكبر اقتصاد في العالم وواحدة من أسرع الاقتصادات نموًا، فإنها تكافح من أجل توفير ما يكفي من الوظائف بدوام كامل وبأجور جيدة لملايين البشر.

ففي الفترة من تموز/يوليو 2022 إلى حزيران/يونيو 2023، تم تصنيف ما يقرب من 22% من القوى العاملة في الهند على أنها "عمالة مؤقتة"، إذ بلغ متوسط الأجر الشهري 7899 روبية (95 دولارًا فقط)، وفقًا للأرقام الحكومية.

وبالنسبة لمئات الهنود الذين يصطفون في الطابور، وجميعهم تقريبًا من الرجال، فإن فرصة الحصول على وظيفة في إسرائيل، وأجور أعلى بما يصل إلى 18 مرة، تفوق مخاوفهم.

أخبار ذات صلة
مودي: الهند "تتضامن مع إسرائيل"

وقال جبار سينغ، وهو ميكانيكي دراجات نارية، وسط حشد مكتظ في مركز تدريب وموقع توظيف في لكناو عاصمة ولاية أوتار: "إذا كان مكتوبا على مصيرنا أن نموت، فسنموت هناك. على الأقل سيحصل أطفالنا على شيء".

ولفت التقرير إلى وجود حوالي 18 ألف مواطن هندي في إسرائيل حاليًا، أغلبهم من مقدمي الرعاية الذين يعتنون بالمسنين، بالإضافة إلى آخرين يعملون كتجار ألماس ومتخصصين في تكنولوجيا المعلومات؛ وبعضهم طلاب، وفقا للسفارة الهندية في تل أبيب.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الهندية راندير جايسوال، للصحفيين، الأسبوع الماضي، إن "هناك اتفاقيات توظيف قائمة منذ فترة طويلة بين إسرائيل والهند".

وأشار التقرير إلى أنه أثناء تزاحم هؤلاء الهنود للحصول على وظيفة والقدوم للعمل في إسرائيل، تُكثف الأخيرة من هجماتها على قطاع غزة، ويزداد الخوف لدى العاملين من الجنسيات الأخرى، الذين قتل واختطف البعض منهم بالفعل منذ السابع من تشرين الأول/أكتوبر.

وتستمر إسرائيل أيضًا في عدم منح تصاريح عمل لأكثر من 130 ألف فلسطيني في الضفة الغربية المحتلة.

ويبدو أن العمال الهنود سيقدمون على سد هذه الفجوة في إسرائيل؛ بسبب عدم وجود خيارات أخرى لديهم لإطعام أطفالهم وعائلاتهم، بحسب حديث بعضهم للصحيفة.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com