الجيش الإيراني يقول إنه في انتظار أوامر خامنئي للتصدي للمتظاهرين

الجيش الإيراني يقول إنه في انتظار أوامر خامنئي للتصدي للمتظاهرين

أعلن قائد القوات البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري اليوم الخميس، أن قواته تنتظر أوامر من المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي للتدخل في مواجهة التظاهرات التي انطلقت بعد وفاة الشابة مهسا أميني.

تشهد إيران منذ 16 أيلول/سبتمبر احتجاجات إثر وفاة أميني (22 عاما) بعد أيام من توقيفها من قبل شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس.

وقضى العشرات، بينهم عناصر من قوات الأمن، على هامش الاحتجاجات التي تخللها رفع شعارات مناهضة للسلطات واعتبر مسؤولون جزءا كبيرا منها "أعمال شغب"، كما وجّه القضاء تهما مختلفة لأكثر من ألفي موقوف.

بعدما وصف المتظاهرين بـ"الذباب"، حذر العميد حيدري من أن الجيش مستعد للتدخل إذا وُجّهت له الأوامر بذلك.

منذ اندلاع التظاهرات قبل شهرين، الشرطة هي الجهاز الأمني الذي يتدخّل بشكل أساس على الأرض ضد المحتجين.

وقال حيدري بحسب ما نقلت عنه وكالة مهر للأنباء: "يجب أن يتذكر المتآمرون الذين أصبحوا دمى في أيدي العدو، أننا لن نسمح بالدوس على دماء الشهداء المقدسة".

وأضاف: "سنوقفهم إذا حاولوا النزول إلى الشارع".

من جانب آخر، قال العميد حيدري إن عدم تدخل الجيش حتى الآن يجب ألا يُساء تفسيره.

وأوضح خلال مناسبة في شرق إيران: "إذا لم يردّ المجتمع الثوري حتى اليوم، فلأن المرشد الأعلى هو الذي قرّر ذلك".

وأضاف: "لكن في اليوم الذي يصدر فيه (المرشد) الأمر بالتعامل معهم (المتظاهرين)، فلن يكون لهم مكان في بلادنا".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com