بايدن يؤكد دعمه "الراسخ" للولا ويدعوه لزيارة واشنطن

بايدن يؤكد دعمه "الراسخ" للولا ويدعوه لزيارة واشنطن

أعلن البيت الأبيض أنّ الرئيس جو بايدن أبدى الاثنين، خلال مكالمة هاتفية مع نظيره البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، دعم الولايات المتّحدة "الراسخ" للديموقراطية في البرازيل، ودعاه لزيارته في البيت الأبيض في مطلع شباط/فبراير.

وقالت الرئاسة الأمريكية في بيان إنّ بايدن أعرب خلال المكالمة الهاتفية عن "دعم الولايات المتّحدة الراسخ للديموقراطية البرازيلية والتعبير عن الإرادة الحرّة للشعب البرازيلي، كما تمّ التعبير عنها في الانتخابات الرئاسية الأخيرة التي فاز بها الرئيس لولا".

نقل بيان للبيت الأبيض عن بايدن ولولا تأكيدهما على رغبتهما بالعمل معاً بشكل وثيق للتصدّي للتحدّيات التي تواجه الولايات المتحدة والبرازيل، بما في ذلك التغيّر المناخي والتنمية الاقتصادية والسلام والأمن

وأتى هذا الاتّصال الهاتفي غداة هجوم شنّه أنصار الرئيس اليميني المتطرّف السابق جايير بولسونارو على مراكز السلطة الرئيسية في برازيليا.

وأضاف البيان أنّ بايدن دعا لولا لزيارته في البيت الأبيض في "مطلع شباط/فبراير"، مشيراً إلى أنّ الرئيس البرازيلي قَبِل هذه الدعوة.

ونقل البيان عن بايدن ولولا تأكيدهما على رغبتهما "بالعمل معاً بشكل وثيق للتصدّي للتحدّيات التي تواجه الولايات المتحدة والبرازيل، بما في ذلك التغيّر المناخي والتنمية الاقتصادية والسلام والأمن".

بايدن يؤكد دعمه "الراسخ" للولا ويدعوه لزيارة واشنطن
نقل رئيس البرازيل السابق بولسونارو إلى مستشفى في أمريكا

وبحسب بيان البيت الأبيض فإنّ القمّة التي ستعقد في واشنطن في مطلع شباط/فبراير بين بايدن ولولا ستشكّل مناسبة لإجراء "محادثات معمّقة خول جدول أعمال مشترك واسع النطاق".

والأحد اقتحم مئات من مناصري بولسونارو مقارّ الكونغرس والمحكمة العليا وقصر بلانالتو الرئاسي في برازيليا، تعبيراً عن رفضهم الاعتراف بفوز لولا بعد أكثر من شهرين من انتخابه.

بايدن يؤكد دعمه "الراسخ" للولا ويدعوه لزيارة واشنطن
البرازيل.. إعفاء حاكم العاصمة والبحث عن قادة أعمال الشغب في برازيليا

وبعد فوضى استمرّت ساعات وذكّرت بالهجوم الذي شنّه أنصار الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب على مبنى الكابيتول في واشنطن منذ عامين، استعادت قوات الأمن البرازيلية السيطرة على القصر الرئاسي ومقرّي الكونغرس والمحكمة العليا.

والاثنين فكّكت الشرطة خيام مناصري بولسونارو المتطرّفين وأجرت عمليات توقيف، مكرّسة بذلك سيطرتها على الوضع بعد الفوضى التي حصلت الأحد.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com