إيمانويل ماكرون وجورجيا ميلوني
إيمانويل ماكرون وجورجيا ميلونيرويترز

تقرير فرنسي: انتخابات البرلمان الأوروبي "استفتاء" على شعبية ماكرون وميلوني

اعتبر تقرير إخباري فرنسي أنّ التصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي، مطلع يونيو المقبل، قد يتحول إلى "قضية وطنية" أو يمكن اعتباره "استفتاء" على شعبية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني.

وسلّط التقرير الضوء على الانتخابات المرتقبة من 6 إلى 9 يونيو المقبل، معتبرًا أنّ جملة من الأسئلة الكبرى ترافق هذا الموعد الانتخابي، منها نسبة المشاركة المرتقبة وتحول هذه المحطة الانتخابية القاريّة إلى فضاء لطرح قضايا داخلية وتقييم أداء السياسيين على مستوى كل دولة، لا سيما الكبرى منها.

ونقل التقرير الذي نشره موقع "بوبليك سينات" عن النائب البلجيكي بينوا لوتغن، عضو كتلة البرلمان الأوروبي، قوله إنه "في العديد من البلدان، يتم تحويل الانتخابات الأوروبية نحو قضايا وطنية وغير أوروبية، على سبيل المثال في فرنسا، حيث يمكن أن يتحول التصويت إلى استفتاء لصالح أو ضد إيمانويل ماكرون".

أخبار ذات صلة
انتخابات البرلمان الأوروبي.. من هم أبرز المرشحين وما حظوظ اليمين المتطرف؟

وأضاف أن الأمر ذاته ينطبق على إيطاليا، حيث تخوض رئيسة الحكومة جورجيا ميلوني هذا الاستحقاق الانتخابي، ممثلة لليمين المتطرف، على رأس قائمة حزبها "فراتيلي ديتاليا".

وعلّق بياتريس كوفاسي، عضو البرلمان الأوروبي الإيطالي وعضو مجموعة الديمقراطيين الاشتراكيين في البرلمان الأوروبي في هذا السياق بقوله: "نحن نجازف بإجراء تصويت وطني على سجل جيورجيا ميلوني، وليس على القضايا الأوروبية الكبرى" معتبرًا أن ذلك "أمر مؤسف".

واعتبر التقرير أن "المخاطر كبيرة لأن انتخابات البرلمان الأوروبي عادة ما تشهد إقبالاً منخفضًا على التصويت (42 % في العام 2014، و 43 % في العام 2009)، بينما شهدت الانتخابات الأخيرة، في العام 2019، تقدمًا واضحًا بنسبة مشاركة بلغت 51 % على المستوى الأوروبي".

ووفق التقرير، فقد أعلن 70 % من الأوروبيين أنهم سيتوجهون إلى صناديق الاقتراع للتصويت في انتخابات البرلمان الأوروبي، قبل أسبوعين من هذا الموعد.

وتُجرى انتخابات البرلمان الأوروبي، من 6 إلى 9 يونيو المقبل، وهي أكبر عملية تصويت في العالم، ويُنتظر مشاركة أكثر من 400 مليون ناخب في 27 دولة تنتمي إلى الاتحاد الأوروبي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com