بسبب "إضعاف القضاء".. قلق من تأثير احتجاج جنود الاحتياط على الجيش الإسرائيلي

بسبب "إضعاف القضاء".. قلق من تأثير احتجاج جنود الاحتياط على الجيش الإسرائيلي

أعرب رئيس أركان الجيش الإسرائيلي، هرتسي هليفي، خلال محادثات مع رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو، ووزير الدفاع يوآف غالانت، عن قلقه من "اتساع ظاهرة رفض الخدمة العسكرية، بسبب إضعاف القضاء"، وتأثير احتجاج الجنود والتداعيات المحتملة لذلك داخل الجيش، بحسب موقع "واللا" العبري.

وأوضح هليفي، أن "اتساع دائرة الاحتجاج على مخطط إضعاف القضاء، قد يضر في كفاءة وأهلية الجيش الإسرائيلي".

وبحسب الموقع، "جاء إجراء المحادثات بين هليفي ونتنياهو، على خلفية إعلان العشرات من جنود وضباط قوات الاحتياط التابعة للجيش الإسرائيلي عن رفضهم للخدمة العسكرية".

وأكد هليفي خلالها، أن "الحديث حول رفض الخدمة العسكرية قد يضر بالفعل بالكفاءة العملياتية للجيش".

وذكر الموقع أن "هليفي ومسؤولين آخرين في الجيش الإسرائيلي، قلقون للغاية من أن الإجراءات الاحتجاجية التي يتخذها جنود الاحتياط ضد خطة الحكومة لإضعاف النظام القضائي، قد تضر بالفعل بالكفاءة العملياتية لأنشطة الجيش".

"الوضع اليوم يتطلب أن نتحدث وبسرعة. نواجه تحديات خارجية ثقيلة ومعقدة، وأي دعوة للرفض تضر بعمل الجيش الإسرائيلي وقدرته على القيام بمهامه"
يوآف غالانت
بسبب "إضعاف القضاء".. قلق من تأثير احتجاج جنود الاحتياط على الجيش الإسرائيلي
استمرار الأزمة.. آلاف الإسرائيليين يتظاهرون لمنع التصويت على الإصلاحات القضائية

وقال: "يعتبر إعلان عشرات الطيارين من أفراد الطاقم الاحتياطي من سرب المقاتلات رقم 69، أنهم لن يمتثلوا في تدريبات مقررة يوم الأربعاء المقبل، وبدلًا من ذلك سينفذون خدمتهم في الاحتياط باحتجاجات ضد خطة إضعاف القضاء مقابل مقرات الوزارات الإسرائيلية، ذروة احتجاج جنود الاحتياط حتى الآن. كونه يعد سربًا مركزيًا يشارك كل بضعة أسابيع في العمليات الهجومية التي ينفذها سلاح الجو في المنطقة".

وأضاف الموقع أن "رئيس أركان الجيش تحدث مع وزير الدفاع غالانت حول هذا الموضوع أكثر من مرة في الأيام القليلة الماضية، وقال إن هناك خوفًا حقيقيًا من أنه إذا استمر هذا فلن يكون هناك أحد يمكن أن يطير في المهمات القتالية".

ورفض مكتب وزير الدفاع التعليق على ما قيل في محادثات مغلقة مع رئيس أركان الجيش، حيث قال ناطق باسم الجيش الإسرائيلي: "الجيش الإسرائيلي لا يشير إلى المحادثات التي يجريها مع المستوى السياسي".

وقال وزير الدفاع يوآف غالانت في بيان: إن "الوضع اليوم يتطلب أن نتحدث وبسرعة. نواجه تحديات خارجية ثقيلة ومعقدة، وأي دعوة للرفض تضر بعمل الجيش الإسرائيلي وقدرته على القيام بمهامه".

وأضاف غالانت: "الجيش الإسرائيلي هو أداة الدفاع عن إسرائيل وجنود الاحتياط هم جزء من مصدر قوتها العظيمة. اتركوا الجدل السياسي خارج الجيش الإسرائيلي، فهو في نفوسنا".

ومن المتوقع أن يلتقي نتنياهو بغالانت الليلة، وأن يناقش الاثنان احتجاج جنود الاحتياط على خطة الحكومة لإضعاف القضاء.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com