وزير الخارجية الباكستاني جليل عباس جيلاني في لقاء مع نظيره الإيراني
وزير الخارجية الباكستاني جليل عباس جيلاني في لقاء مع نظيره الإيرانيرويترز

باكستان وإيران تتفقان على توسيع نطاق التعاون الأمني

 قالت باكستان وإيران اليوم الاثنين، إن كُلًّا منهما تحترم سيادة وسلامة أراضي الأخرى، وإنهما عازمتان على توسيع نطاق التعاون الأمني وتكثيف الجهود لإصلاح العلاقات بعد تبادل ضربات صاروخية هذا الشهر على ما قالتا إنها أهداف لمسلحين.

وأجرى وزيرا خارجية البلدين محادثات في العاصمة الباكستانية بعد أيام من توتر عسكري بين البلدين أثار القلق من اتساع نطاق الاضطرابات التي تشهدها المنطقة منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحركة حماس في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال وزير الخارجية في الحكومة الباكستانية المؤقتة جليل عباس جيلاني خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، إن الجارتين تمكنتا من حل أوجه سوء التفاهم بسرعة كبيرة.

أخبار ذات صلة
إيران وباكستان.. عودة السفيرين واستئناف العلاقات الدبلوماسية

وذكر جيلاني أن البلدين اتفقا أيضًا على مكافحة الإرهاب كُلًّا على أرضه ومعالجة كلٍّ منهما مخاوفَ الآخر.

وقال عبد اللهيان، إن البلدين بينهما تفاهم جيد، مضيفًا أنه لم تنشَب قط خلافات إقليمية أو حروب بين إيران وباكستان.

وأضاف أن الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي سيزور باكستان قريبًا.

تصاعد التوتر بين البلدين بعد الهجمات الصاروخية، إذ استدعت باكستان سفيرها من طهران ولم تسمح لنظيره بالعودة إلى إسلام اباد، فضلًا عن إلغاء جميع الارتباطات الدبلوماسية والتجارية رفيعة المستوى.

لكن سرعان ما بُذلت جهود لتهدئة التوتر، إذ صدرت تعليمات للمبعوثين بالعودة إلى موقعيهما ودعا عبد اللهيان إلى إجراء محادثات.

وللبلدين المسلمين تاريخ من العلاقات المتوترة، لكن الضربات الصاروخية كانت أخطر الوقائع منذ سنوات.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com