الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ
الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغأ ف ب

بوتين وجين بينغ: علاقتنا العميقة عامل "استقرار للعالم"

أكد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والصيني شي جين بينغ خلال اجتماع في بكين، اليوم الخميس، عمق العلاقات التي تربط بلديهما، ودورها بتحقيق الاستقرار في العالم.

وقال الرئيس الروسي إن تعاون البلدين ليس موجهًا ضد أي قوة أخرى، وإنه عامل استقرار للعالم، فيما ذهب الرئيس الصيني إلى أن "العلاقات بين الصين وروسيا لا تصب في مصلحة البلدين الكبرى فحسب، بل هي مواتية للسلام أيضًا".

ونقلت وكالة أنباء ريا نوفوستي عن بوتين قوله "من الأهمية بمكان أن العلاقات بين روسيا والصين ليست انتهازية وليست موجهة ضد أي أحد. وتعاوننا في الشؤون العالمية اليوم هو أحد عوامل الاستقرار الرئيسة على الساحة الدولية".

كما نقلت وسائل إعلام رسمية صينية، عن شي جين بينغ قوله: إن الوصول بالعلاقات الصينية الروسية لِما هي عليه اليوم لم يكن أمرًا سهلًا ومن ثم فإنه يتعين على الجانبين الحرص عليها.

ونقل التلفزيون الرسمي عن شي قوله إن الصين ستظل دومًا صديقة لروسيا تجمعهما الثقة المتبادلة.

وزارة الخارجية الصينية أفادت بأن شي أكد أيضًا استعداده لتعزيز الروابط القائمة بين البلدين.

ضغوط على الصين

وقال دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين، إن الولايات المتحدة ودولًا أخرى تحاول الضغط على الصين للحد من تعاونها مع روسيا. لكن بكين قوية بما يكفي لمقاومة تلك الضغوط.

وصرح بيسكوف لصحيفة إزفستيا "هناك محاولات من الولايات المتحدة ودول أخرى للضغط على الصين بوقاحة تامة من أجل الحد من التعاون مع روسيا". وأضاف "لكن الصينيين أقوياء بما يكفي لمقاومة ذلك".

أخبار ذات صلة
بوتين يصل إلى الصين في زيارة تهدف لتعميق الشراكة الاستراتيجية‎

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com