رئيسة قائمة "حزب النهضة" الفرنسي للانتخابات الأوروبية فاليري هاير
رئيسة قائمة "حزب النهضة" الفرنسي للانتخابات الأوروبية فاليري هايرأ ف ب

جدل بعد ظهور مرشحة ماكرون للبرلمان الأوروبي مع "النازيين الجدد"

أثارت صورة لفاليري هاير، وهي مرشحة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لانتخابات البرلمان الأوروبي، جدلاً كبيراً، حيث ظهرت مع نشطاء من حركة "النازيين الجدد"، تزامناً مع صعود طفيف لاسمها في استطلاعات الرأي.

ووصفت رئيسة قائمة "حزب النهضة" الفرنسي للانتخابات الأوروبية، هاير، تلك الصورة بأنها "فخ" وضعته لها منافستها اليمينية المتطرفة ماريون ماريشال لوبان.

 فاليري هاير مع نشطاء من حركة النازيين الجدد
فاليري هاير مع نشطاء من حركة النازيين الجددإعلام فرنسي

وكان أحد الأشخاص في الصورة يرتدي قميصا يحمل عبارة "العرق الأبيض" بالإنجليزية، وآخر يرتدي قميصًا يحمل شعار فرقة "ويست كوكينز" الموسيقية للنازيين الجدد.

واعتبرت صحيفة "لوفيغارو" الفرنسية، أن ذلك الخطأ قد يكلف مرشحة ماكرون غاليا.

وانتشرت الصورة على نطاق واسع بتعليقات سلبية من المعارضة، في اليوم التالي للمسيرة الصامته التي شارك فيها عدة مئات من نشطاء "لجنة 9 مايو" اليمينية المتطرفة في شوارع باريس، لإحياء ذكرى وفاة أحد المنتمين لتيارهم، ويدعى سيباستيان ديزيو، وكان توفي بالخطأ عام 1994، أثناء مطاردة الشرطة له.

وردًّا على تلك الصور، قالت هاير مدافعة عن نفسها: "هذا الأحد، أوقفني رجال وطلبوا مني التقاط صورة. أنا لست معتادة على الرفض من حيث المبدأ وقبلت ذلك كما أفعل في كل مرة".

أخبار ذات صلة
تناقضات.. اليمين المتطرف يعادي البرلمان الأوروبي ويسعى للفوز به

وتمت بعد ذلك مشاركة الصورة على إحدى منصات "تليغرام" للنشطاء اليمينيين المتطرفين.

وتابعت: "هذه أساليب غير جديرة بالثقة، أساليب اليمين المتطرف التي أدينها بكل قوتي وسأحاربها بلا كلل".

وأوضحت المرشحة أنه لم يكن لديها الوقت لرؤية "الكتابات العنصرية على ملابسهم".

وأضافت في تدوينة عبر "إكس": "أدركت أنني حوصرت في النهاية لأن أحدهم قال، بعد التقاط الصورة، الآن سنذهب إلى ماريون مارشال لوبن، ما أكد صلة النشطاء الأربعة، باليمين المتطرف ورئيسة قائمة حزب "الاسترداد" اليميني المتطرف في انتخابات البرلمان الأوروبي".

وقبل دقائق قليلة من المنشور الذي نشرته هاير، أكد زعيم حزب "فرنسا الأبية" (يسار متطرف) جون لوك ميلانشون أنه "لن يظهر أي شخص عاقل مع مرتكبي العنف العرقي هؤلاء"، داعيا الناس إلى التأكد من صحة الصورة.

ويأتي هذا التسلسل في لحظة حساسة بالنسبة لفاليري هاير التي تكافح حملتها للانتخابات الأوروبية للانطلاق، وقد تخلّف حزب التجمع الوطني (يمين متطرف) إلى حد كبير عن استطلاعات الرأي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com