عائلة إسرائيلية تجلس داخل ملجأ ضد القنابل - أرشيفية
عائلة إسرائيلية تجلس داخل ملجأ ضد القنابل - أرشيفيةرويترز

بعد تهديدات إيران.. إسرائيل تبحث فتح الملاجئ وترفع حالة التأهب

كشف موقع "واللا" الإسرائيلي، الأربعاء، أن سلطات منطقة تل أبيب الكبرى تدرس فتح الملاجئ العامة عقب توترات أمنية بعد تهديدات أمنية من إيران.

وذكر الموقع أنه "في أعقاب التوترات الأمنية، تدرس العديد من السلطات المحلية في غوش دان (منطقة تل أبيب الكبرى) فتح الملاجئ العامة الليلة"، دون مزيد من التفاصيل.

ونقلت القناة "12" العبرية الخاصة عن عاموس يادلين رئيس شعبة الاستخبارات العسكرية "أمان" السابق، قوله: "لن أتفاجأ إذا أطلقت إيران صواريخ مباشرة على إسرائيل".

وأضاف: "من المحتمل أن يكون حزب الله تلقى أمراً ببدء الحرب في الجمعة الأخيرة من شهر رمضان؛ أي بعد يومين بالضبط"، على حد زعمه.

وذكرت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية أن "القوات الجوية الإسرائيلية وُضعت في حالة تأهب قصوى بسبب احتمال حدوث رد فعل إيراني في المستقبل القريب".

قال ألون بن ديفيد المعلق العسكري للقناة "13" إن "إسرائيل تدرك أن الإيرانيين أكثر تصميماً هذه المرة على الرد من المرات السابقة".

وفي وقت سابق من مساء الأربعاء، قال الجيش الإسرائيلي إنه قرر بعد تقييم للوضع تكثيف تجنيد الاحتياط في منظومة الدفاع الجوي.

من جانبها، قالت القناة "12" إن بيان الجيش جاء على خلفية تهديدات إيران بالانتقام بعد قصف بعثتها الدبلوماسية في دمشق.

وأضافت القناة: "التقدير في إسرائيل هو أن إيران ستحاول عبر فروعها في الشرق الأوسط مهاجمة إسرائيل من اليمن وسوريا ولبنان".

وتابعت: "إذا ردت إيران بإطلاق النار من أراضيها فإن ذلك سيخلق بالفعل معادلة مختلفة وردّاً إسرائيلياً لم يحدث حتى الآن"، دون توضيح طبيعة هذا الرد.

واعتبرت القناة أن "تهديد المرشد الأعلى علي خامنئي، الثلاثاء، إسرائيل، وتأكيده بأنها (سوف تندم)، أثار حالة تأهب قصوى في المؤسسة الأمنية خوفًا من الانتقام الإيراني.

وأضافت: "تمت زيادة حالة التأهب في مختلف المنظومات بالجيش الإسرائيلي كجزء من الاستعدادات لعمليات إطلاق (صواريخ وطائرات مسيرة) إلى إسرائيل، حيث أصبحت الطائرات المقاتلة على أهبة الاستعداد بما في ذلك استعدادها لتنفيذ عمليات اعتراض".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com