مكاتب تسجيل المرشحين في طهران
مكاتب تسجيل المرشحين في طهران(أ ف ب)

خلافات التيار الأصولي تنهي اجتماعا حول هوية مرشح الرئاسة الإيرانية

كشف مصدر إيراني، عن نشوب خلافات أفضت إلى رفع اجتماع لقيادات التيار الأصولي المحافظ بشأن الوصول إلى مرشح واحد للانتخابات الرئاسية المبكرة في إيران.

وقال المصدر لـ"إرم نيوز"، إن "اجتماعاً تم عقده برئاسة رئيس الحكومة المؤقتة محمد مخبر دزفولي وحضور وزراء وقيادات محافظة في الحكومة من بينهم محسن رضائي والمرشحون الخمسة بهدف الوصول إلى مرشح واحد".

وأضاف المصدر، أن "المنافسة كانت مقررة بين وزير النقل والمواصلات مهرداد بذرباش ونائب الرئيس ومسؤول مؤسسة الشهداء أمير حسين قاضي زاده هاشمي، لكن وزير الثقافة والإرشاد مهدي إسماعيلي أصر على ترشحه للانتخابات الرئاسية".

إصرار على ترشيح إسماعيلي

ووفق المصدر، فإن "محسن منصوري نائب الرئيس للشؤون التنفيذية كذلك أصر على ترشيح إسماعيلي لخوض الانتخابات الرئاسية".

وأوضح أن "محسن منصوري ومهدي إسماعيلي حاولا الضغط على الوزراء للتوقيع على خطاب موجه إلى مجلس صيانة الدستور لتأكيد مؤهلات مهدي إسماعيلي، الأمر الذي أثار احتجاجات وشكاوى من قبل بعض الوزراء والمرشحين للحكومة خلال هذا الاجتماع".

أخبار ذات صلة
8 مرشحين يتنافسون على رئاسة إيران.. تعرف عليهم

هوية المرشحين المحتملين

وتابع المصدر، أن "المرشحين بذرباش وقاضي زاده هاشمي وعلي رضا زاكاني تركوا الاجتماع".

وأضاف أن ذلك جاء، "بعدما عاتب إسماعيلي بذرباش بشأن انتقادات وجهتها له صحيفة يملكها، وأكد أنه لن ينسحب من سباق الانتخابات وينتظر قرار مجلس صيانة الدستور لتأييد أسماء المرشحين".

ويأتي هذا الاجتماع في الوقت الذي كشفت فيه صحيفة "وطن أمروز" التابعة للمرشح المتشدد وزير النقل والمواصلات مهرداد بذرباش، عن هوية المرشحين المحتملين للانتخابات الرئاسية من دون أن تذكر اسم المرشح مهدي إسماعيلي.

وهاجمت الصحيفة، وزير الثقافة المرشح مهدي إسماعيلي، معتبرة إياه بأنه "عديم الكفاءة"، وأن "ترشحه أوجد خلافات داخلية بين الوزراء والأصوليين".

وكان إسماعيلي قد توجه إلى وزارة الداخلية لترشيح نفسه برفقة مقداد نيلي صهر الرئيس الراحل إبراهيم رئيسي ومحسن أنصوري نائب الرئيس الراحل للشؤون التنفيذية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com