نيكي هايلي
نيكي هايليرويترز

بعد تهديدات متزايدة.. نيكي هايلي تطلب حماية "الخدمة السرية"

كشفت نيكي هايلي آخر منافس رئيسي للمرشح الرئاسي دونالد ترامب، في ترشيح الحزب الجمهوري للانتخابات الرئاسية الأمريكية، عن أنها طلبت حماية الخدمة السرية بسبب التهديدات المتزايدة ضدها، وفق ما ذكر موقع "أكسيوس" الأمريكي، نقلًا عن صحيفة "وول ستريت جورنال" الأمريكية.

وبحسب الموقع، فإن "هايلي لم تكشف عن أي تفاصيل حول التهديدات التي تلقتها، غير أن السبب الرئيس هو منافستها بشكل رئيسي، للرئيس السابق ترامب المرشح للانتخابات الرئاسية المقبلة".

وقد اتخذت المنافسة منعطفا شخصيا جدا في الأسابيع الأخيرة، مع تعزيز ترامب لنظريات المؤامرة حول هايلي التي بدورها انهالت بالانتقادات ضد الرئيس السابق.

ويُسمح للدائرة السرية بحماية الأشخاص الذين حددتهم وزارة الأمن الداخلي كمرشحين رئيسيين للرئاسة أو نواب للرئيس، وتُمنح الحماية عادة في غضون 120 يومًا من الانتخابات العامة، لكن بعض الحملات حصلت على الحماية في وقت مبكر من موسم الحملة الانتخابية من خلال مذكرات رئاسية.

ووفقًا لـ"أكسيوس"، فإنه "على الرغم من أن هايلي، حاكمة سابقة في ولاية كارولينا الجنوبية وسفيرة للأمم المتحدة، إلا أن ذلك لا يمنعها من فعل ما يجب عليها فعله، وتتمتع هايلي في هذه الفترة بمستويات جيدة من الأمن خلال ظهورها في ساوث كارولينا، حيث اعترض رجال الأمن الخاص بها امرأة حاولت أن تتقدم إلى المسرح خلال خطاب هايلي الأسبوع الماضي.

وتعرض منزل هايلي الشهر الماضي لاتصالين تهديديين. وتنطوي هذه المكالمات على إثارة حالة طوارئ لاستدراج ضباط الشرطة المسلحة أو فرقة التدخل السريع إلى عنوان معين، وقد أصيب أشخاص بجروح وقتلوا في حوادث سابقة".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com