وسط سعي أمريكي للتنديد بالحرب الروسية.. الرئيس الإندونيسي يفتتح قمة العشرين

وسط سعي أمريكي للتنديد بالحرب الروسية.. الرئيس الإندونيسي يفتتح قمة العشرين

افتتح الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو قمة مجموعة العشرين في بالي الثلاثاء حيث من المتوقع أن يضغط قادة دول المجموعة على روسيا العضو فيها بشأن غزوها لأوكرانيا.

وقال ويدودو قبل الجلسة الأولى "إنه شرف لإندونيسيا أن تستضيف قمة مجموعة العشرين، وأنا أدرك أننا نحتاج الى جهود ضخمة حتى نتمكن من الجلوس معا في هذه القاعة".

وحض الرئيس الإندونيسي الدول الأعضاء في مجموعة العشرين على "إنهاء الحرب"، في إشارة واضحة إلى الغزو الروسي لأوكرانيا.

وأضاف "يجب ألا نقسم العالم إلى أجزاء، وألا نسمح للعالم بالوقوع في حرب باردة أخرى".

وتابع "اليوم عين العالم علينا. هل سنحقق نجاحا؟ أم سنضيف فشلا آخر؟ بالنسبة لي، يجب أن تكون قمة مجموعة العشرين ناجحة وألا تفشل".

وخاطب ويدودو قادة المجموعة قبل الجلسة الافتتاحية للقمة قائلا "كونكم مسؤولين هنا يعني أيضا أنه يجب علينا إنهاء الحرب. إذا لم تنته الحرب، فسيكون من الصعب على العالم المضي قدما".

وأفاد مسؤول أمريكي رفيع الثلاثاء في بالي أن قمة مجموعة العشرين ستصدر بيانا في ختام اجتماعاتها تندد فيه "معظم" الدول الأعضاء بشدة بالحرب الروسية ضد أوكرانيا.

وقال المسؤول الذي تحدث الى الصحافيين بشرط عدم كشف هويته "أعتقد أنكم سترون معظم أعضاء مجموعة العشرين ينددون بوضوح بالحرب الروسية في أوكرانيا، ويعتبرون أن هذه الحرب هي المصدر الأساسي للمعاناة الاقتصادية والإنسانية الهائلة في العالم".

وأشار المسؤول الى أن البيان الذي سيصدر في نهاية القمة هذا الأسبوع في بالي سيُظهر أن مجموعة العشرين تقوم بشكل فعلي بـ "عزل روسيا" العضو في المجموعة التي تضم أكبر اقتصادات العالم.

ولم يذكر المسؤول عدد الدول التي لن تشارك في هذا التنديد، ولا كيفية صياغة الدبلوماسيين للإعلان الذي يفتقر الى الإجماع ضمن البيان الختامي، وهو بيان يصدر عن جميع الدول الأعضاء.

وقرر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، الذي أمر قبل تسعة اشهر بغزو مدمر لأوكرانيا فشل حتى الآن الى حد كبير في تحقيق أهدافه، عدم المشاركة في قمة بالي التي يمثل روسيا فيها وزير الخارجية سيرغي لافروف.

ومع اعتراض روسيا حتى على استخدام كلمة "حرب" لوصف محاولتها إخضاع أوكرانيا المجاورة، سرت تكهنات عديدة حول كيفية أو ما إذا كانت دول مجموعة العشرين ستستجيب للأزمة بطريقة جماعية.

ومع ذلك قال المسؤول الأمريكي إن "الحرب العدوانية الروسية (...) يتم التنديد بها بأشد العبارات الممكنة".

وأكد المسؤول أن البيان سوف "يتحدث بعبارات واضحة جدا".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com