الاعتقال ومحاولة الاغتيال يأتيان في ظل استمرار الاحتجاجات في بضع مدن إيرانية
الاعتقال ومحاولة الاغتيال يأتيان في ظل استمرار الاحتجاجات في بضع مدن إيرانية

إيران.. اعتقال رجل دين سني ومحاولة اغتيال آخر

أفادت هيئة الإذاعة البريطانية بالنسخة الفارسية "بي بي سي"، مساء السبت، بأن السلطات الأمنية اعتقلت رجل الدين السني من القومية الكردية "محمد خضر نجاد" في مدينة بوكان الواقعة شمال غرب إيران، فيما نجا إمام صلاة الجمعة في مدينة إيرانشهر البلوشية "مولوي حافظ أحمد جوهر كوهي".

وأوضحت بي بي سي نقلاً عن أسرة خضر نجاد قولها إن "قوة أمنية قامت بمداهمة منزل الشيخ محمد خضر نجاد في مدينة بوكان وقامت باعتقاله بسبب حضوره مراسم عزاء أحد الضحايا يوم الأربعاء الماضي وإعلان دعمه للمتظاهرين".

وقالت الأسرة إن "عملية اعتقال الشيخ محمد خضر نجاد تمت بعنف من قبل الأجهزة الأمنية حيث كان يعيش في منزل والده المسن".

وكان شقيق خضر نجاد أحد ضحايا الحرب العراقية الإيرانية وكان عضوًا في الجيش.

وكان رجل الدين السني هذا يملك قناة تلغرام كان يعكس فيها، بالإضافة إلى المحتوى الديني، أخبار الاحتجاجات والتعليقات عليها، بما في ذلك حديث مولوي عبد الحميد زعيم السنة في سيستان وبلوشستان.

محاولة اغتيال

وفي سياق متصل، أفادت منظمة "رصد بلوشستان"، بأن مسلحين مجهولين أطلقوا النار مساء السبت على سيارة كانت تقل إمام صلاة الجمعة في مدينة إيرانشهر التابعة لمحافظة سيستان وبلوشستان جنوب شرق إيران.

وأشارت المنظمة إلى أن "المسلحين اعترضوا سيارة كانت تقل الشيخ مولوي حافظ أحمد جوهر كوهي، على الطريق بين خاش وإيرانشهر، وقاموا بإطلاق النار"، مضيفة أن "الشيخ جوهر كوهي نجا من محاولة الاغتيال".

كما أكدت المنظمة "أنه في أثناء إطلاق النار، أصابت ثلاث رصاصات جسم سيارة رجل الدين البلوشي، ولم يُصب أيٌّ من ركاب السيارة".

ومولوي حافظ أحمد جوهركوهي هو مدير مدرسة مفتاح العلوم الدينية وإمام جمعة مدينة إيرانشهر ومستشار زعيم السنة مولوي عبد الحميد والنائب الثالث لمجلس تنسيق مدارس أهل السنة الدينية.

وبحسب هذا التقرير، فقد تعرض مولانا أحمد في وقت سابق للتهديد من قبل وزارة الإعلام بسبب مواقفه الداعمة للاحتجاج عقب مقتل الناس.

واستمرت الاحتجاجات في بضع مدن إيرانية مساء السبت ضد النظام على الرغم من تهديد المرشد علي خامنئي من استمرارها، وأظهرت مقاطع فيديو خروج احتجاجات بمدن من بينها طهران وشيراز وآراك وأردبيل ومريوان وكرمنشاه ومهاباد وبوكان وسقز وغيرها.

وكانت وزارة الاستخبارات الإيرانية أعلنت عن اعتقال خمسة من منفذي عملية اغتيال طالت رجل الدين الشيخ سجاد شهركي إمام مسجد مولاي متقيان في مدينة زاهدان الذي لقي مصرعه في الـ3 من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.

وقال بيان للاستخبارات الإيرانية "المعتقلون اعترفوا بالتواصل مع التنظيمات المناوئة وأجهزة الاستخبارات المعادية لإيران"، مضيفًا أن "المعتقلين اعترفوا بنيتهم تنفيذ عمليات إرهابية ضد وجهاء الشيعة والسنة في المحافظة وكانوا يعتزمون استهداف الأماكن الحساسة بهدف إثارة حرب مذهبية في المحافظة".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com