المحكمة العليا بإسرائيل تلغي تعيين درعي وزيرًا للداخلية

المحكمة العليا بإسرائيل تلغي تعيين درعي وزيرًا للداخلية

قضت المحكمة العليا الإسرائيلية الأربعاء، بأن على رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو أن يقيل رئيس حزب شاس الديني المتشدّد أرييه درعي من الحكومة كونه مدانا بالتهرّب الضريبي.

وقالت المحكمة العليا في نص القرار، إن تعيين عضو الكنيست أرييه درعي وزيرا للداخلية ووزيرا للصحة "لا يمكنه الاستمرار به"، مضيفة "قرّر معظم القضاة أن هذا التعيين كان معيبًا بشدة ولا يمكن القبول به، وبالتالي على رئيس الوزراء إقالة درعي من منصبيه".

وتشكّلت المحكمة من 11 قاضيا، عشرة منهم قضوا بأن يستقيل.

المحكمة العليا بإسرائيل تلغي تعيين درعي وزيرًا للداخلية
قرار مرتقب من المحكمة العليا قد يُفقد نتنياهو حليفا مهما في حكومته

وأدين درعي في العام 2022 بالتهرب الضريبي، لكنه لتجنّب السجن، توصل الى اتفاق مع المحكمة بأن يقرّ بالذنب، ويدفع غرامة قدرها 180 ألف شيكل (50 ألف دولار) ويتنازل عن مقعده في الكنيست.

وأقرّ نواب الكنيست الإسرائيلي أواخر الشهر الماضي في ثلاث قراءات قانونا يسمح لأي شخص مدان بجريمة ولم يحكم عليه بالسجن بالحصول على حقيبة وزارية، بينما كان القانون يحظر ذلك في السابق. وكان واضحا أنه تمّ تعديل القانون كي يستفيد منه النائب أرييه درعي.

وقالت المحكمة "إن درعي عندما توصل الى اتفاق مع محكمة الصلح التي بتت في مخالفاته الضرائبية، كان عليه التقاعد من الحياة السياسية".

وأدّى أرييه درعي اليمين الدستورية في الكنيست أواخر الشهر الماضي وزيرا للصحة والداخلية في إسرائيل، في إطار ائتلاف حكومي برئاسة نتانياهو وُصف بأنه الأكير يمينية في تاريخ إسرائيل.

مستقبل حكومة نتنياهو

من جانبها، أكدت القناة الـ12 الإسرائيلية، أن الوزير أدرعي، أكد في وقت سابق اليوم، أنه لن يستقيل حتى لو كان غير مؤهلاً، قائلا إن "مسؤولية حل المشكلة تقع على عاتق نتنياهو".

وفي وقت سابق، قال وزير الرفاه في حكومة نتنياهو، والمنتمي لحزب شاس، يعقوب ميرغي، إنه "في حال قررت المحكمة العليا إلغاء تعيين رئيس حزبه أريه درعي، وزيراً فإن نتنياهو يعلم أنه لن تكون هناك حكومة".

وفي حال انسحاب حزب شاس من حكومة نتنياهو، فإن الحكومة ستنهار لفقدانها عدد المقاعد اللازم لدعمها في الكنيست، والذي يجب أن يكون 61 مقعداً على الأقل.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com