دونالد ترامب
دونالد ترامب رويترز

ترامب يتوعد المهاجرين بـ"أكبر عملية ترحيل في التاريخ"

أعلن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب عزمه إلغاء أوامر الرئيس جو بايدن المتعلقة بتشديد القيود على الهجرة غير النظامية، متوعداً بـ"أكبر عملية ترحيل في التاريخ".

وقال ترامب: "سأغلق الحدود. سأوقف الغزو، وسنبدأ أكبر عملية ترحيل محلية في التاريخ".

وتعهد ترامب بإلغاء تلك الأوامر إذا فاز في الانتخابات الرئاسية، وبعد أقل من خمسة أشهر، وذلك خلال لقاء انتخابي كان الأول الذي يعقده منذ إدانته في قضية جنائية، حسب وكالة "فرانس برس".

ولوّح الجمهوري المرشح لمنافسة بايدن في الانتخابات الرئاسية، في وقت لاحق من العام الحالي، بفرض رسوم على الدول التي لا تضبط تدفق المهاجرين إلى الولايات المتحدة، في إطار سعيه لتحقيق رصيد انتخابي في قضية تُظهر استطلاعات الرأي أهميتها للناخبين.

أخبار ذات صلة
"بعكس توقعات الجمهوريين".. إدانة ترامب أفادت بايدن

وسأل أحد المشاركين في اللقاء، الذي عقد الخميس في مدينة فينيكس بولاية أريزونا جنوب غربي الولايات المتحدة، ترامب عما سيقوم به لوقف تدفق الداخلين إلى الولايات المتحدة عبر الحدود الجنوبية، بما يشمل مهاجرين من الصين ودول الشرق الأوسط.

وأكد ترامب أنه سيتخذ إجراءات اقتصادية للتعامل مع المسألة. وأوضح: "لدينا قوة اقتصادية هائلة. إذا تصرفت الصين أو دولة أخرى بشكل سيئ، لدينا أمور تسمّى رسوما وهي شديدة للغاية".

وأضاف: "سنكون قاسين للغاية، وإذا لم يتصرف بلد ما كما يجب، سنفرض رسوماً جمركية" ضخمة عليه. من دون أن يقدم تفاصيل بشأن حجمها أو طبيعتها.

وكان هذا اللقاء الانتخابي الأول لترامب منذ إدانته أواخر مايو/أيار بـ34 تهمة في قضية تزوير مستندات محاسبية لإخفاء دفع أموال لشراء صمت ممثلة أفلام إباحية سابقة، بشأن علاقة جنسية مفترضة بينهما.

وبعد خطابه خلال هذه الفعالية، أتاح ترامب لأنصاره طرح الأسئلة التي تمحورت حول قضايا شتى، منها كلفة المعيشة، والهجرة التي تشير استطلاعات الرأي إلى أنها تتصدر اهتمامات الناخبين المدعوين إلى اختيار رئيس جديد للبلاد في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

أخبار ذات صلة
بايدن مهدد بخسارة أصواتهم.. ما العوامل المؤثرة في اتجاهات الناخبين السود؟

وأعلن الديمقراطي بايدن، الثلاثاء، أنه قرّر فرض قيود جديدة على دخول المهاجرين لضبط "الأمن" عند الحدود مع المكسيك، في محاولة لمعالجة إحدى نقاط ضعفه السياسية في معركة إعادة انتخابه أمام ترامب.

ويسمح الأمر التنفيذي، الصادر عن بايدن بعد طول انتظار، للمسؤولين بالتصدي لطالبي اللجوء والمهاجرين عندما يصل عددهم إلى 2500 يوميا. وبموجبه، ستتمكن السلطات من ترحيل المهاجرين الذين عبروا إلى الولايات المتحدة من دون الوثائق المطلوبة.

وسيسمح لطالبي اللجوء بالدخول مجددا ما أن يتراجع العدد اليومي إلى 1500.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com