بعد حسم "الشيوخ".. هل يحقق الديمقراطيون المعجزة بالسيطرة على "النواب"؟

بعد حسم "الشيوخ".. هل يحقق الديمقراطيون المعجزة بالسيطرة على "النواب"؟

قالت مجلة امريكية اليوم الاثنين إن الحزب الديمقراطي بات الآن يأمل في تحقيق المستحيل في السيطرة على مجلس النواب بعد نجاحه في الحفاظ على مجلس الشيوخ.

 ولفتت مجلة "بوليتيكو" إلى أن إعلان فوز السناتورة كاثرين كورتيز ماستو من ولاية نيفادا على الجمهوري آدم لاكسالت السبت أدى إلى حصول الديمقراطيين على نسبة 50-50 على الأقل في مجلس النواب حتى قبل جولة الإعادة في جورجيا في أوائل الشهر المقبل.

 وقالت المجلة: "مع وجود مجلس الشيوخ في متناول اليد الآن، يأمل الديمقراطيون في شيء لم يكن يتخيله أحد قبل أسبوع وهو الحفاظ على سيطرتهم على مجلس النواب"، مشيرة إلى أنه لا يزال هناك 20 مقعدًا شاغرا في مجلس النواب ولدى الديمقراطيين "فرصة مشروعة" ولو ضيقة في السيطرة على مجلس النواب أيضًا.

 ورأت المجلة أن الديمقراطيين سيحتاجون للفوز ببعض المقاعد للحفاظ على مجلس النواب، مضيفة: "لا يزال هذا غير مرجح.. لكن أي أغلبية في المجلس لكلا الحزبين ستكون على الأرجح ضيقة بشكل لا يصدق، وهي خيبة أمل كبيرة للحزب الجمهوري الذي كان يتحدث عن موجة حمراء حتى صباح يوم الانتخابات".

بيلوسي والتاريخ

 وقالت نانسي بيلوسي رئيسة مجلس النواب: "ادعى النقاد في واشنطن أننا لا نستطيع الفوز لأنه التاريخ.. لكن الانتخابات تدور حول المستقبل وأنا فخورة جدا بما حققه المرشحون لدينا".

 ومن بين 26 مقعدًا في مجلس النواب هناك 5 مقاعد يحتاج الديمقراطيون على الأرجح إلى الفوز بها جميعًا من أجل الإبقاء على سيطرتهم على مجلس النواب بحسب المجلة.

 وأشارت إلى أنه يوجد عدد من هذه المناقشات غير المحسومة في ولاية كاليفورنيا، حيث لا تزال العديد من الأصوات غير محسوبة، وحيث أدت الأصوات عبر البريد إلى تحول كبير في عام 2018 في الأيام والأسابيع التي تلت يوم الانتخابات.

 واعترفت بيلوسي في تصريحاتها بأنها ستظل مهمة صعبة لحزبها للفوز بمجلس النواب؛ وردت على سؤال بشأن احتمال الفوز قائلة؛ "سنرى".

 نتيجة غير متوقعة

 وقال النائب جيم بانكس (الجمهوري من ولاية إنديانا)، الذي يترشح لمقعد في مجلس النواب: "كانت هذه نتيجة مخيبة للآمال للغاية ليلة الانتخابات، وليست النتيجة التي توقعناها.. وسيكون هناك الكثير من عمليات الرحيل لنا في الأسابيع القادمة.. هل كان لدينا استراتيجية خاطئة.. لماذا لم تصل رسالتنا.. ولماذا لم يوافق الناخبون على الرؤية والرسالة التي كان الجمهوريون يبيعونها لهم".

 لكن بانكس توقع أن الجمهوريين سوف يستمرون في الفوز في المجلس بأغلبية "ضئيلة للغاية"، مشيرًا إلى أن الأغلبية الصغيرة في مجلس النواب ستكون بمثابة "خط الدفاع الأخير" ضد أجندة الرئيس جو بايدن.

 ووفقا للمجلة، تلقت آمال الديمقراطيين في الفوز بمجلس النواب دفعة مفاجئة ليلة السبت، عندما هزمت الديموقراطية ماري غلوسينكامب بيريز الجمهوري اليميني المتطرف جو كينت في الدائرة الثالثة ذات الميول الحمراء في واشنطن.

 ولفتت إلى أن الجمهوريين خسروا المقعد بعد أن حل كينت مكان النائبة الجمهورية كايمي هيريرا بيوتلر في الانتخابات التمهيدية المكونة من الحزبين الرئيسيين في المنطقة، حيث انتقدها لكونها واحدة من الجمهوريين القلائل الذين صوتوا لعزل ترامب لدوره في التحريض على الهجوم على مبنى الكابيتول في 6 كانون الثاني/ يناير 2021.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com