جيك سوليفان يصل إسرائيل لبحث الملفين الإيراني والفلسطيني

جيك سوليفان يصل إسرائيل لبحث الملفين الإيراني والفلسطيني

وصل مستشار الأمن القومي الأمريكي، جيك سوليفان، الأربعاء، إلى إسرائيل، وذلك في أول زيارة لمسؤول أمريكي إلى تل أبيب منذ تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة برئاسة بنيامين نتنياهو، وفق ما أوردت وسائل إعلام عبرية.

وأكد موقع "واللا" العبري أن "زيارة سوليفان تأتي لإجراء محادثات تهدف للتوصل لتفاهمات مع الحكومة الجديدة فيما يتعلق بسياستها في الملفين الفلسطيني والإيراني".

وبحسب الموقع العبري، فإن "المسؤول الأمريكي التقى فور وصوله الرئيس الإسرائيلي يتسحاق هرتسوغ، وبحث معه الشراكة القوية وسبل تعميق التعاون الاستراتيجي"، مبيناً أن "سوليفان سيلتقي غداً نتنياهو ومسؤولين إسرائيليين آخرين، وزعيم المعارضة يائير لابيد".

ونقل الموقع عن مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين قولهم إن "سوليفان سيقدم لنتنياهو توقعات الولايات المتحدة من الحكومة الإسرائيلية الجديدة، وسيوضح ما ترغب الإدارة الأمريكية القيام به للتعاون مع إسرائيل ضد إيران".

جيك سوليفان يصل إسرائيل لبحث الملفين الإيراني والفلسطيني
هل تنجح زيارة سوليفان لإسرائيل باحتواء التوتر بين إدارة بايدن وحكومة نتنياهو؟

وأوضح أن "خطة الإصلاحات القضائية لوزير العدل ياريف ليفين ستكون ضمن المباحثات الأمريكية الإسرائيلية، إضافة إلى قضية زعيم حزب شاس أريه درعي الذي صدر قرار من المحكمة العليا يقضي ببطلان تعيينه وزيراً في حكومة نتنياهو".

وأشار إلى أن "البيت الأبيض يشعر بالقلق إزاء سياسة الحكومة الإسرائيلية الجديدة في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك خطط توسيع المستوطنات والبؤر الاستيطانية غير القانونية، وغيرها من الإجراءات التي تعتبر ضماً للأراضي الفلسطينية بحكم الأمر الواقع".

وكشف الموقع العبري أن "مستشار الأمن القومي الأمريكي سيتوجه غدا الخميس إلى رام الله في الضفة الغربية للقاء الرئيس الفلسطيني محمود عباس، وهي الزيارة التي تأتي في ظل دخول السلطة الفلسطينية وإسرائيل في مسار تصادمي، كما أن القيادة الفلسطينية محبطة للغاية من سياسات إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، وتريد من الولايات المتحدة أن تضغط على حكومة نتنياهو. وفي المقابل تشعر إدارة بايدن بالإحباط من الإجراءات الفلسطينية في مؤسسات الأمم المتحدة.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com