لابيد: لن نقبل بأي تحقيق أجنبي في مقتل شيرين أبوعاقلة

لابيد: لن نقبل بأي تحقيق أجنبي في مقتل شيرين أبوعاقلة

أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي المؤقت يائير لابيد، اليوم الثلاثاء، أن إسرائيل لن تتخلى عن جنودها، ولن تقبل بإجراء أي تحقيقات أجنبية معهم، بعد الكشف عن نية الولايات المتحدة الأمريكية فتح تحقيق جنائي في حادثة مقتل الصحفية الفلسطينية الأمريكية شيرين أبوعاقلة.

وحسب وسائل إعلام إسرائيلية، فإن وزارة العدل الأمريكية أبلغت نظيرتها الإسرائيلية أنها ستفتح تحقيقا جنائيا عبر مكتب التحقيقات الفيدرالية الأمريكية "FBI" في قضية مقتل أبوعاقلة.

وقال لابيد: "لن يتم التحقيق مع جنود الجيش الإسرائيلي من قبل مكتب التحقيقات الفيدرالي، ولا من قبل أي جهة أجنبية أو دولة أجنبية مهما كانت ودية، ولن نتخلى عن جنود الجيش الإسرائيلي".

وأضاف: "تم نقل احتجاجنا القوي للأمريكيين على المستويات المناسبة"، حسب ما ذكرت صحيفة "يديعوت أحرنوت" العبرية.

وتابع: "الجيش الإسرائيلي جيش أخلاقي، وجنوده وقادته يحمون دولة إسرائيل، ويحققون بدقة في كل حادث غير عادي، ويلتزمون بقيم الديمقراطية وقوانينها".

وحسب ما ذكر موقع "واللا" الإسرائيلي، فإن "وزارة العدل الأمريكية أبلغت نظيرتها الإسرائيلية بفتح التحقيق، وهو أمر غير معتاد وربما غير مسبوق، وقد يؤدي إلى مطالبة أمريكية بالتحقيق مع الجنود المتورطين في الحادث، وهو أمر لن تستطيع إسرائيل الموافقة عليه".

وأضاف: "أبلغت وزارة العدل الأمريكية نظيرتها الإسرائيلية مؤخرًا أن مكتب التحقيقات الفيدرالي، فتح تحقيقا جنائيا في مقتل شيرين أبو عاقلة، التي قتلت خلال عملية للجيش الإسرائيلي في جنين في أيار/مايو الماضي".

وقال وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس، في وقت سابق، إن "قرار وزارة العدل الأمريكية بالتحقيق في وفاة أبوعاقلة، خطأ جسيم".

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com