إسرائيل.. دعوات للتظاهر بكثافة ضد حكومة نتنياهو بعد إبطال تعيين درعي

إسرائيل.. دعوات للتظاهر بكثافة ضد حكومة نتنياهو بعد إبطال تعيين درعي

توقع مراقبون إسرائيليون اتساع الحراك المعارض لحكومة بنيامين نتنياهو، بعد إصدار المحكمة الإسرائيلية العليا قرارًا بإبطال تعيين أرييه درعي وزيرًا للداخلية والصحة، وفي ظل التطورات المتعلقة بقضيته التي تعتبرها المعارضة مؤامرة تستهدف القضاء، حسبما أفادت وسائل إعلام عبرية، الخميس.

من المتوقع أن تشهد تظاهرات، مساء السبت المقبل، حشودًا أكبر، مقارنة بتلك التي نُظمت، السبت الماضي، بمشاركة شخصيات سياسية معارضة، منها رئيس الحكومة السابق يائير لابيد ووزير الدفاع السابق بيني غانتس.

وفي الوقت الذي قدَّرت فيه مصادر إعلامية عبرية، أن قرابة 100 ألف إسرائيلي كانوا قد شاركوا في احتجاجات، السبت الماضي، أغلبهم في تل أبيب، والباقي في حيفا والقدس، أوضح موقع "تايمز أوف إسرائيل"، اليوم، أن تظاهرات، السبت المقبل، ستمتد أيضًا لمدينة بئر سبع الواقعة جنوب إسرائيل.

ويعد قرار المحكمة الإسرائيلية العليا بشأن عدم لياقة وزير الداخلية والصحة أرييه دِرعي، زعيم حزب "شاس" المتشدد دينيًا، لتولي هذا المنصب، دافعًا جديدًا للحراك الذي يقوده اليسار والوسط في إسرائيل، بعد 3 أسابيع فقط من تشكيل حكومة بنيامين نتنياهو اليمينية، لا سيما عقب ردود فعل يمينية تطالب بتجاهل قرار المحكمة.

وقال الموقع إن، مساء السبت المقبل، سيشهد تظاهرات جديدة، من المقدر أن تشهد حشودًا أكبر، مقارنة بتلك التي نُظمت، السبت الماضي، بمشاركة شخصيات سياسية معارضة، منها وزير الدفاع السابق، وزعيم قائمة "المعسكر الرسمي" بيني غانتس.

وفي أعقاب الانتقادات التي تعرض لها زعيم المعارضة، ورئيس حزب "هناك مستقبل"، يائير لابيد، أشار الموقع إلى أن الأخير كان قد صرَّح، أمس الأربعاء، أنه بصدد المشاركة في التظاهرات التي ستشهدها ساحة "هابيما" في تل أبيب، مساء السبت المقبل.

إسرائيل.. دعوات للتظاهر بكثافة ضد حكومة نتنياهو بعد إبطال تعيين درعي
عشرات آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد حكومة نتنياهو

وقدَّر مراقبون أن تسهم بعض العوامل بزيادة الحشود الجماهيرية، ومن بينها الطقس الجيد، وكذلك القرار الخاص بعدم أهلية الوزير دِرعي؛ إذ يشكل قرار المحكمة العليا قوة دافعة توحي بقدرة المحتشدين على إسقاط تلك الحكومة، وترك انطباعات إيجابية تجاه المحكمة العليا التي يرون أنها أمام مؤامرة يحيكها اليمين المتطرف، الذي تعالت الأصوات داخله لعدم تنفيذ القرار القضائي.

تجدر الإشارة هنا إلى أن صفحة على موقع "فيسبوك" تحمل اسم "الوزير المجرم" في إشارة إلى دِرعي المتورط في قضايا فساد سابقة، يتابعها أكثر من 73 ألف متابع إسرائيلي، ويعجب بها قرابة 60 ألف، دعت بدورها إلى النزول إلى الشوارع.

إسرائيل.. دعوات للتظاهر بكثافة ضد حكومة نتنياهو بعد إبطال تعيين درعي
إسرائيل.. تعيين أرييه درعي المتهم بقضايا جنائية وزيرا يثير جدلا قانونيا

ونشرت، مؤخرًا، أن "مخطط اليمين المقبل هو خلق أزمة قانونية، وفوضى، وديكتاتورية"، كما نشرت ملصقات تخص متضامنين من قطاعات محددة، يبدو أن لديهم مآرب أخرى، وعلى رأسهم العاملون في صناعة "الهاي تيك"، والذين يكافحون من أجل بقاء هذه الصناعة في تفوقها.

يذكر أن العنوان الرئيس للحراك الذي بدأ، السبت الماضي، وعُدَّ الأكبر حتى الآن، كان تحت "الاحتجاج على انقلاب اليمين المتطرف على النظام القضائي".

وشجّع نجاح تلك التظاهرات الإسرائيليين على مواصلة الحراك، إذ أكدت وسائل إعلام عبرية، الأحد الماضي، أن الخطة التي أعدها قادة الاحتجاج تقضي بتنظيم فعاليات أسبوعية، وأن التركيز حاليًا على دفع مليون متظاهر إسرائيلي للنزول إلى الشوارع، ما يعني أكبر 10 مرات من تظاهرات يوم السبت الماضي.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com