قنابل انزلاقية روسية
قنابل انزلاقية روسيةغيتي

"القنابل الانزلاقية".. كلمة السر في التفوق الروسي على أوكرانيا

تعزى نجاحات القوات الجوية الروسية الأخيرة بساحة المعركة في أوكرانيا، لاسيما انتصارها في مدينة أفدييفكا، إلى استخدام روسيا للقنابل الانزلاقية في الحرب، وفق صحيفة "واشنطن بوست".

وسلطت الصحيفة الأمريكية الضوء على تلك القنابل التي تعود للحقبة السوفيتية، وتحمل الواحدة منها ما يصل إلى نصف طن من المتفجرات، وتم إعدادها مع أجنحة وأنظمة توجيه لتطير إلى مسافات طويلة ببعض الدقة؛ ما يسمح للطائرات الروسية التي تطلقها بالعمل بعيدًا عن الأنظمة الأوكرانية المضادة للطائرات.

وإلى جانب الطائرات المسيرة والصواريخ والمدفعية الروسية، أضافت القنابل الانزلاقية قوة نيران مدمرة جديدة إلى الحملة الروسية في شرق أوكرانيا، ولعبت دورًا أساسيًا في انتصار روسيا الحاسم في أفدييفكا الشهر الماضي، وتحويلها إلى قذيفة سوداء مدمرة، بحسب تعبير "واشنطن بوست".

وما زالت أوكرانيا تأمل بإرسال الولايات المتحدة مقاتلات "إف-16"، لمواجهة هذا التهديد الروسي بشكل أكثر فعالية، لكن الصحيفة قالت إن هذا المطلب ما زال بعيد المنال.

أخبار ذات صلة
تقرير: روسيا تضرب مخابئ القوات الأوكرانية بقنابل انزلاقية

ورغم امتلاك أوكرانيا دفاعات جوية ومسيرات، إلا أن القنابل الانزلاقية تسمح للروس بالهجوم من مسافات أكبر، وفق الصحيفة.

ونقلت عن المتحدث باسم الجيش الأوكراني في شرقي البلاد، دميترو ليخوفي، قوله إن "القنابل للأسف لها قوة تدميرية عالية للغاية"، مشيرًا إلى أنها "تهدم وتدمر ببساطة المنازل والأساسات التي يمكن استخدامها في التحصينات الدفاعية".

من جانبه، أفاد مدير شركة روشان للاستشارات الدفاعية، كونراد موزيكا، بأن عدد الغارات الجوية الروسية على المواقع الأوكرانية - معظمها بالقنابل الانزلاقية – ارتفع بشكل ملحوظ منذ منتصف كانون الأول/ديسمبر الماضي، بناءً على أرقام من هيئة الأركان العامة للجيش الأوكراني.

وأضاف مدير الشركة، التي تتخذ من بولندا مقرًا لها، أنه منذ يناير/كانون الثاني الماضي، تجاوزت الغارات الجوية الروسية عبر خط المواجهة بشكل منتظم 100 غارة يوميًا، منها ما يقرب من 160 غارة قبل 4 أيام من سقوط أفدييفكا، بحسب ما نقلته الصحيفة الأمريكية.

Related Stories

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com