مجموعة السبع تطالب مجلس الأمن برد "قوي" على كوريا الشمالية

مجموعة السبع تطالب مجلس الأمن برد "قوي" على كوريا الشمالية

أكد وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى اليوم الأحد، أن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بحاجة إلى اتخاذ "تدابير قوية" ردا على إطلاق كوريا الشمالية الأخير صاروخا باليستيا عابرا للقارات.

وقال وزراء الولايات المتحدة واليابان وكندا وألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا إن "تصرفات (كوريا الشمالية) تتطلب ردا موحدا وقويا من المجتمع الدولي".

وأجرت كوريا الشمالية اختبار إطلاق لصاروخ باليستي عابر للقارات يوم الجمعة، قال مسؤولون يابانيون إن مداه كاف للوصول إلى البر الرئيسي للولايات المتحدة، وسقط على بعد 200 كيلومتر فقط من سواحل اليابان.

وجاء الاختبار الصاروخي، الذي أبلغ عنه مسؤولون في كوريا الجنوبية واليابان، بعد يوم من إطلاق كوريا الشمالية صاروخا أصغر وتحذيرها من "ردود عسكرية أعنف" على تعزيز الولايات المتحدة وجودها الأمني في المنطقة.

ونددت نائبة الرئيس الأمريكي كاملا هاريس وزعماء اليابان وكوريا الجنوبية وكندا وأستراليا ونيوزيلندا بعملية الإطلاق في اجتماع طارئ عُقد على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادي (أبيك) الجمعة.

وقالت هاريس خلال الاجتماع الذي عُقد لبحث تلك التطورات "ندين بشدة هذه الأعمال وندعو كوريا الشمالية مرة أخرى إلى وقف المزيد من الأعمال غير القانونية والمزعزعة للاستقرار".

وأعلنت الحكومة اليابانية في بيان أن رئيس الوزراء فوميو كيشيدا حذر من قيام كوريا الشمالية بإطلاق مزيد من الصواريخ ومن احتمال إجرائها تجربة نووية.

وتضاف أحدث عملية إطلاق إلى سجل قياسي من اختبارات الصواريخ التي أجرتها بيونغ يانغ هذا العام بعد أن استأنفت اختبار الصواريخ الباليستية العابرة للقارات للمرة الأولى منذ عام 2017، وأنهت التعليق الاختياري لعمليات إطلاق الصواريخ بعيدة المدى مع توقف محادثات نزع السلاح النووي.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com