ستيوارت سيلدوويتز، مستشار الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما
ستيوارت سيلدوويتز، مستشار الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباماصحيفة نيويورك بوست

أساء لمسلم.. إسقاط تهمة الكراهية عن مستشار أوباما

التزم مستشار الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما، ستيوارت سيلدوويتز، الخميس الماضي، بحضور برنامج تدريبي لمكافحة التحيز مقابل إسقاط تهمة "جرائم الكراهية" عنه أمام محكمة أمريكية. 

وقالت شبكة "سي إن إن"، في تقرير، إن المسؤول السابق في مجلس الأمن القومي وجه تصريحات عنصرية معادية للفلسطينيين والإسلام لبائع طعام في مانهاتن بنيويورك.

وأفاد التقرير بأن سيلدوويتز (64 عامًا) نفى أنه مذنب أمام المحكمة في نوفمبر/ تشرين الثاني، بعد أن ظهر في مقاطع مصورة -قُدمت للمحكمة- وهو يصف البائع المصري بـ"الإرهابي"، قائلا إن "قتل 4 آلاف طفل فلسطيني في غزة ليس كافيا".

وأقر المسؤول، الذي شغل سابقا منصب نائب مدير مكتب وزارة الخارجية الأمريكية للشؤون الإسرائيلية والفلسطينية، بما ارتكبه قبل أن يتوصل إلى اتفاق مع مكتب المدعي العام بإسقاط التهم عنه مقابل حضور برنامج تدريبي لمكافحة التحيز لمدة 26 أسبوعا، وتجنب التفاعل مع الضحايا.

وقال مكتب المدعي العام لمنطقة مانهاتن لشبكة "سي إن إن" إنه يحيل بشكل متكرر قضايا جرائم الكراهية غير العنيفة إلى البرامج والتدريب، باعتباره الحل الملائم والفعال لمعالجة السلوك الأساسي.

وشجبت عفاف ناشر، المديرة التنفيذية لفرع مجلس العلاقات الإسلامية (كير) في نيويورك، اتفاق سيلدوويتز مع مكتب المدعي العام، وفق التقرير.

وقالت في بيان: "إن الصفقة الودية هي إهانة مخزية للنظام القضائي وغير مناسبة على الإطلاق".

وأعلنت مؤسسة "العلاقات الحكومية في غوثام" إنهاء علاقتها مع سيلدوويتز الذي كان يعمل لديها.

ووصفت المؤسسة، في تدوينة عبر منصة "إكس"، تصرفات سيلدوويتز في المشاهد بأنها "دنيئة وعنصرية ولا تليق بمعايير الشرف لديها".

وجرى القبض على سيلدوويتز بعد انتشار مقاطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي تظهره وهو يهاجم بائع طعام بألفاظ بذيئة، واتهم بالمطاردة والملاحقة إلى مكان العمل وإخافة البائع.

وأفاد البائع للمحكمة بأن المسؤول ظل يضايقه باستمرار على مدار أسبوعين، فيما أظهر الفيديو أنه هدده بأن "المخابرات في بلده ستنال من والديه".

وجاءت المضايقات وسط زيادة "غير مسبوقة" في حوادث التحيز ضد العرب والمسلمين منذ بداية الحرب في غزة، وفقًا لمجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية. 

وأشارت شبكة "سي إن إن" إلى أنه بعد أسبوع من هجوم حماس، تعرض طفل فلسطيني أمريكي يبلغ من العمر 6 سنوات للطعن حتى الموت خارج شيكاغو، واتهم مالك منزل عائلته فيما وصفته الشرطة بجريمة كراهية. 

وأضافت أنه جرى إطلاق النار على 3 طلاب جامعيين فلسطينيين في ولاية فيرمونت في نوفمبر، ما أدى إلى إصابة أحدهم بالشلل.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com