الجيش الأمريكي: قواتنا "بمنأى عن الخطر" على وقع ضربات تركية شمال سوريا

الجيش الأمريكي: قواتنا "بمنأى عن الخطر" على وقع ضربات تركية شمال سوريا

أكدت القيادة المركزية للجيش الأمريكي، اليوم الثلاثاء، أن قواتها كانت "بمنأى عن الخطر"، كما لم تستهدف أي غارة مواقع تواجدت فيها، إثر إعلان المقاتلين الأكراد استهداف طائرة مسيرة تركية قاعدة مشتركة مع قوات التحالف الدولي بقيادة واشنطن.

وقال المكتب الإعلامي للقيادة المركزية: "القوات الأمريكية كانت بمنأى عن الخطر، ولم تقع أي غارات على مواقع تستضيف قوات أمريكية"، مشيرًا إلى أن الغارات، الأقرب لمكان تواجد قواتها، وقعت على بعد حوالي 20 إلى 30 كيلومترًا منها.

وأعلنت كل من الخارجية الأمريكية والروسية، يوم الاثنين، معارضة العمليات العسكرية التي تشنها تركيا في شمالي سوريا وإقليم كردستان العراق لاستهداف الأكراد.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس في بيان إن "الولايات المتحدة حثت، يوم الاثنين، على عدم تصعيد العنف في سوريا"، وذلك بعد هجمات شنها الجيش التركي ضد مقاتلين أكراد.

وقال برايس أيضًا إن الولايات المتحدة ما زالت تعارض "أي عمل عسكري غير منسق في العراق ينتهك سيادته".

من جهتها، قالت وكالات روسية نقلًا عن مبعوث روسي إن موسكو ترى ضرورة البحث عن حل سلمي للقضية الكردية في ضوء الضربات التركية في سوريا.

وأضاف أن موسكو تعتقد أن على تركيا الامتناع عن استخدام القوة العسكرية المفرطة في سوريا.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com