تبادل الوثائق بعد التوقيع على المعاهدة
تبادل الوثائق بعد التوقيع على المعاهدةأ ف ب

بريطانيا ورواندا توقّعان معاهدة جديدة بشأن الهجرة

وقّعت بريطانيا ورواندا معاهدة تقضي بترحيل مهاجرين وافدين إلى المملكة المتحدة بصورة غير قانونية إلى تلك الدولة الواقعة في شرق أفريقيا، وهي خطة مثيرة للجدل.

وتم توقيع المعاهدة رغم أن المحكمة البريطانية العليا رفضت ذلك الإجراء، في منتصف تشرين الثاني/نوفمبر، وأيّدت حُكمًا صادرًا عن محكمة أدنى اعتبره مخالفًا للقانون.

وتحاول الحكومة البريطانية إنقاذ هذا الإجراء الأساس في إطار سياستها لمكافحة الهجرة غير النظامية.

وقالت وزارة الداخلية البريطانية في بيان إنّ المعاهدة الجديدة "تجيب بشكل مباشر عن استنتاجات المحكمة العليا، وتقدّم حلاً جديدًا طويل الأمد".

أخبار ذات صلة
بريطانيا تعلن المضي بترحيل المهاجرين إلى رواندا رغم رفض المحكمة العليا

ووقّع وزير الداخلية البريطاني جيمس كليفرلي، ووزير الخارجية الرواندي فنسنت بيروتا، الاتفاق الجديد في العاصمة الرواندية كيغالي.

وقال بيروتا خلال مؤتمر صحافي: "واصلنا هذه الشراكة مع المملكة المتحدة لأننا نعتقد أن لدينا دورًا نلعبه في أزمة الهجرة غير النظامية هذه".

وأعرب كليفرلي من جهته عن "إعجاب كبير بالحكومة الرواندية التي وُجهت إليها انتقادات كثيرة".

وينص الاتفاق الواقع في 43 صفحة و"الملزم" بموجب القانون الدولي على ألا  يكون المهاجرون المرحّلون إلى رواندا "عرضة لخطر إرسالهم إلى بلد تكون فيه حياتهم أو حريتهم مهددة".

كذلك ينص الاتفاق على إنشاء "محكمة مشتركة من قضاة روانديين وبريطانيين في العاصمة كيغالي لضمان أمن المهاجرين، وعدم ترحيل أي منهم إلى بلادهم عقب وصولهم إلى رواندا".

ويتطلب النص مصادقة البرلمانين البريطاني والرواندي ليصبح نافذًا.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com