قوات أمريكية في النيجر
قوات أمريكية في النيجرمتداول

وفد من البنتاغون يناقش في نيامي انسحاب القوات الأمريكية من النيجر‎

أعلن البنتاغون، أن وفداً أمريكياً رفيع المستوى أجرى محادثات في النيجر، الأربعاء، لبحث انسحاب القوات الأمريكية الذي يطالب به القادة العسكريون في الدولة الواقعة غرب أفريقيا، وفق "فرانس برس".

واستقبل وزير الدفاع النيجري الجنرال ساليفو مودي وفد البنتاغون الذي ترأسه كريستوفر ماير، مساعد وزير الدفاع الأمريكي للعمليات الخاصة، وفق بيان لوزارة الدفاع الأمريكية.

ويتمركز نحو 650 جندياً أمريكياً وعدة مئات من العمال المتعاقدين في الدولة الواقعة وسط أفريقيا كجزء من الجهود الإقليمية لمحاربة الجماعات الجهادية.

وتحولت الحكومة العسكرية في النيجر بشكل متزايد إلى روسيا للحصول على دعم أمني.

وقالت النيجر إنها تهدف إلى انسحاب "منظم وآمن في أسرع وقت ممكن" للجنود الأمريكيين الذين أعلن النظام أن وجودهم "غير قانوني".

وكان القادة العسكريون في النيجر الذين وصلوا إلى السلطة بانقلاب في تموز/يوليو الماضي، قد طردوا القوات الفرنسية التي كانت توفر تقليديا الأمن في المستعمرة السابقة.

وقالت نيامي إن هذا هو أول اجتماع رسمي منذ انسحاب النيجر في آذار/مارس من اتفاقية تعاون عسكري مع الولايات المتحدة.

وقبلت واشنطن في نيسان/أبريل سحب قواتها التي يوجد معظمها في قاعدة للطائرات المسيّرة بالقرب من أغاديز في الشمال تكلف بناؤها 100 مليون دولار.

وقال رئيس الوزراء علي محمد الأمين زين، الثلاثاء، إن النيجر قطعت تعاونها العسكري مع واشنطن بسبب "تهديدات" وجهها مسؤولون أميركيون.

وبحسب زين، هددت واشنطن بفرض عقوبات على نيامي في حال توقيعها اتفاقا لبيع اليورانيوم لإيران، رغم إصرار رئيس الوزراء عدم التوقيع على اتفاق كهذا.

وأبرمت الولايات المتحدة اتفاق مساعدات تنموية مع النيجر بقيمة 500 مليون دولار على مدى 3 سنوات، وفق الخارجية الأمريكية التي قالت إنها ستواصل تنفيذ الاتفاق.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com