حطام طائرة الرئيس الإيراني وفق السلطات الإيرانية
حطام طائرة الرئيس الإيراني وفق السلطات الإيرانيةمتداولة

نائب عبداللهيان: الطقس أثناء عودتنا من أذربيجان كان سيئا للغاية

أفاد نائب وزير الخارجية الإيراني، مهدي صفري، الذي كان بإحدى المروحيات المرافقة للرئيس إبراهيم رئيسي، بأن ظروف الطقس الغائم جدا كان العائق الأكبر عند وقوع الحادث، ما تسببت في تأخر جهود الإنقاذ.

وأضاف أن الطقس أصبح في طريق العودة، غائما للغاية وسيئا على نحو رهيب.

وكشف صفري، أن الطائرة التي تقل الرئيس إبراهيم رئيسي والوفد المرافق له، والتي تحطمت فوق جبال محافظة أذربيجان لم تكن وحيدة، بل رافقتها في رحلة عودتها مروحيتان أخريان.

وفي معرض شهادته، تابع صفري أنه وبعد اللقاء مع الرئيس الأذري، إلهام علييف، وإجراء مقابلات صحفية، وبينما كانت الساعة قد تجاوزت الواحدة بعد الظهر، ذهب الوفد إلى مصفاة تبريز بثلاث مروحيات، كان هو بإحداها.

وأوضح صفري، أن الفريق استطاع بعد اختفاء مروحية الرئيس، التحدث مع إمام جمعة مدينة تبريز، محمد علي آل هاشم، الذي أكد لهم أن الأمور ليست بخير، وشرح حالة الطقس وصعوبة الوضع وسط الأمطار واستحالة المشي.

أخبار ذات صلة
التلفزيون الإيراني يعلن مقتل رئيسي وعبداللهيان في حادثة المروحية

وأعلن التلفزيون الرسمي في إيران، اليوم الاثنين، مقتل رئيس البلاد إبراهيم رئيسي، في وقت نعى فيه المساعد التنفيذي للرئاسة محسن منصور الرئيس.

وأورد التلفزيون الإيراني، خبر وفاة رئيسي، البالغ 63 عاماً، بعد تحطم طائرته المروحية، خلال نشرته الصباحية التي بثها في الساعة الثامنة، مؤكداً مقتل جميع الركاب وعددهم 9 أفراد.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com