عضو كنيست يدعو إلى اعتقال لابيد وغانتس

عضو كنيست يدعو إلى اعتقال لابيد وغانتس

على خلفية دعوات للتظاهر..

دعا عضو كنيست إسرائيلي عن حزب "عوتسما يهوديت" الذي يتزعمه إيتمار بن غفير، الثلاثاء، إلى اعتقال قادة المعارضة الإسرائيلية، الأمر الذي أثار موجة من ردود فعل واسعة داخل إسرائيل.

وقالت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية، إن "عضو الكنيست من حزب بن غفير، تسفيكا فوغل، دعا لإصدار مذكرة توقيف بحق يائير لابيد، وبيني غانتس، وغيرهما من قادة المعارضة الحالية".

جاءت تصريحات فوغل، على خلفية "دعوات قادة المعارضة واليسار للتظاهر ضد حكومة بنيامين نتنياهو وزعزعة استقرار البلاد حتى سقوط الحكومة".

وقال فوغل، إن "قادة المعارضة يشكلون خطرا حقيقيا على إسرائيل"، مشيرا إلى أن "ما فعلوه هو خيانة للوطن".

وردا على ذلك، غرد زعيم المعارضة يائير لابيد على تويتر قائلا: "كان من الواضح أن هذا سيحدث، ففي الدول غير الديمقراطية، تهدد الحكومة دائما باعتقال قادة المعارضة".

ورد رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي السابق، وعضو الكنيست غادي إيزنكوت، قائلاً: "أدعو نتنياهو إلى إدانة ذلك، إن التحالف الذي يدعو إلى اعتقال قادة المعارضة أمر غير مقبول في بلد ديمقراطي".

كشفت تقارير عبرية مختلفة عن "ضغوط داخلية في حزب الليكود على نتنياهو لإدانة تصريحات اعتقال غانتس ولابيد، لكن حتى اللحظة لم يوافق على إدانتها"
عضو كنيست يدعو إلى اعتقال لابيد وغانتس
أمير أوحانا.. أول مثلي يترأس الكنيست في تاريخ إسرائيل

وقال كل من غانتس ولابيد، في بيانات منفصلة حول الدعوات بإلقاء القبض عليهما بتهمة "الخيانة": "سنحارب هذه الحكومة بلا هوادة".

من جانبه أبدى رئيس تحالف الجبهة والعربية للتغيير أيمن عودة استعداده للتعاون مع المعارضة برئاسة يائير لابيد من أجل إسقاط الحكومة التي يقودها بنيامين نتنياهو.
 
وقال عودة، في تصريحات صحفية لقناة "كان" العبرية، إن: "لابيد يرغب في الحديث فقط عن مواضيع تهمه مثل الجهاز القضائي ووسائل الإعلام وحرية التعبير".

عضو كنيست يدعو إلى اعتقال لابيد وغانتس
الاعتداء على النائب العربي أيمن عودة خلال مظاهرة في تل أبيب



وأوضح أن "هذه مسائل مهمة غير أننا سنواصل الحديث عن استمرار الاحتلال، والتمييز الممارس بحق المجتمع العربي في إسرائيل".

والتقى وزير الأمن القومي إيتمار بن غفير، مع القيادة العليا للشرطة الإسرائيلية وناقش معهم "خرق القانون" من جانب المتظاهرين اليساريين، مطالبا الشرطة بـ"تطبيق القانون على قدم المساواة".

وكانت تقارير عبرية مختلفة، كشفت عن "ضغوط داخلية في حزب الليكود على نتنياهو لإدانة تصريحات اعتقال غانتس ولابيد، لكن حتى اللحظة لم يوافق على إدانتها".

من جانبه، تحدث نتنياهو، إلى الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ هاتفيا في محاولة لاحتواء الغضب حيال تصريحات أعضاء ائتلافه الحكومي، وفق ما ذكرته قناة "كان" العبرية.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com