مقتل ضابط إيراني في احتجاجات نظمها متظاهرون غربي البلاد

مقتل ضابط إيراني في احتجاجات نظمها متظاهرون غربي البلاد

أعلنت وسائل إعلام رسمية إيرانية، الأربعاء، مقتل ضابط برتبة عقيد جراء إصابته بجروح خطيرة خلال مواجهة احتجاجات في محافظة كردستان غرب إيران، فيما أعلنت السلطات اعتقال شخص متعاون مع قنوات أجنبية تبث باللغة الفارسية خارج إيران.

وقالت وكالة أنباء "مهر" الإيرانية إن "الضابط برتبة عقيد في قوى الأمن الداخلي تورج أردلان توفي مساء الأربعاء؛ جراء إصابته بجروح خطيرة خلال مواجهة أعمال الشغب في محافظة كردستان غرب إيران".

وأضافت أن "العقيد أردلان أصيب بجروح في رأسه خلال أعمال الشغب في مدينة بانه بمحافظة كردستان، ونتيجة لخطورة إصابته نقل إلى مستشفى طهران لتلقي العلاج، لكنه فارق الحياة"، موضحة أنه "خدم 28 عامًا في قوى الأمن الداخلي ولديه طفلان يبلغان من العمر 13 و 18 عامًا".

وتشهد محافظتا كردستان وكرمنشاه منذ أسابيع احتجاجات شعبية واسعة مناهضة للنظام، ما أسفر عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف المتظاهرين وقوات الأمن.

وفي السياق، أعلن جهاز الاستخبارات التابع للحرس الثوري أنه تمكن من اعتقال شخص وصفه بـ"أحد قادة الاتصالات" مع قناة "بي بي سي" الفارسية البريطانية وقناة "إيران انترناشيونال" الإيرانية المعارضة.

وقال الجهاز إن "اعتقال هذا الشخص تم في محافظة أصفهان وسط إيران، وللمعتقل علاقة مباشرة وعائلية ببعض مراسلي هذه الشبكات ويحمل جنسية بريطانية مزدوجة وولد في هذا البلد"، منوها إلى أنه "بالإضافة للتعاون مع الشبكات المذكورة أعلاه، فهو يتواصل ويتعاون مع بعض العناصر المناهضة للثورة في الخارج".

وكان المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية مسعود ستايشي قد أعلن، أمس الثلاثاء، اعتقال 40 أجنبياً في الاحتجاجات الأخيرة التي شهدتها إيران، من بينهم جاسوسان فرنسيان"، مبينا أنه "يجري النظر في قضية الرعايا الأجانب الذين شاركوا في الاضطرابات وكانوا أيضا حاضرين في الشوارع، وسيتم التعامل مع الذين تم القبض عليهم وفقًا للقوانين الداخلية الإيرانية".

ولم يكشف المتحدث باسم القضاء الإيراني عن جنسيات المعتقلين، لكن دولاً أوروبية أكدت في وقت سابق اعتقال عدد من رعاياها، من بينها السويد وإسبانيا.

الأكثر قراءة

No stories found.
إرم نيوز
www.eremnews.com