ماريا زاخاروفا - المتحدثة باسم الخارجية الروسية
ماريا زاخاروفا - المتحدثة باسم الخارجية الروسيةرويترز

موسكو تدين "بشدة" الضربات الأمريكية وتدعو مجلس الأمن لاجتماع عاجل

قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا في بيان، إن موسكو تدين بشدة الضربات الأمريكية على سوريا والعراق، وتطالب بدراسة عاجلة للوضع من قبل مجلس الأمن الدولي.

واعتبرت زاخاروفا أن "الضربات الجوية الأمريكية باستخدام القاذفات الإستراتيجية على أراضي العراق وسوريا هي تجاهل كامل من واشنطن للقانون الدولي". 

وأضافت أن "مشاركة سلاح الجو البريطاني في الهجمات الأمريكية لا ينبغي أن تخلق الوهم بوجود نوع من التحالف الدولي".

وشددت زاخاروفا أن بلادها "تدين بشدة العمل الصارخ الجديد للعدوان الأمريكي البريطاني ضد دول ذات سيادة، وتطالب مجلس الأمن الدولي بدراسة عاجلة للوضع الناشئ".

وأشارت إلى أن "الضربات الجوية مصممة خصيصًا لزيادة تأجيج الصراع".

واعتبرت المتحدثة باسم الخارجية أنه ومن خلال مهاجمة أهداف الجماعات الموالية لإيران في العراق وسوريا "دون توقف تقريبًا، تحاول الولايات المتحدة عمدًا إغراق أكبر الدول في المنطقة في الصراع".

وبحسب زاخاروفا، فإن "العملية الجوية الأمريكية في المنطقة، والتي أصبحت الأكبر منذ عام 2003 وقدمها (الرئيس الأمريكي) جو بايدن على أنها عمل انتقامي، ردًّا على هجوم باستخدام طائرة بدون طيار مجهولة المصدر على قاعدة أمريكية في الأردن، ليس له مبرر".

وأشارت الى أن هذا يندرج ضمن "محاولات استعراض عضلات بهدف التأثير على الوضع السياسي الداخلي في أمريكا، والرغبة في تصحيح المسار الفاشل للإدارة الأمريكية الحالية على الساحة الدولية في ضوء الحملة الانتخابية الرئاسية".

واعتبرت الدبلوماسية الروسية أن "التصعيد في التوتر الدولي يزيد من تقويض موقف الولايات المتحدة في العالم العربي".

وأضافت أن الولايات المتحدة "لا تبحث ولم تبحث أبدًا عن حلول للمشاكل في المنطقة"، وأن "واشنطن كانت دائمًا سعيدة بالوضع الراهن، في حين أن التناقضات المزمنة في الشرق الأوسط تزداد سوءًا".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com