مقتل 27 راعيًا إثر انفجار قنبلة وسط نيجيريا

مقتل 27 راعيًا إثر انفجار قنبلة وسط نيجيريا

لقي 27 راعيًا مصرعهم وأصيب عدد آخر في انفجار قنبلة، الأربعاء، وسط نيجيريا الذي يشهد أعمال عنف بين الرعاة والمزارعين، وفق ما أفادت الشرطة.

وكان الرعاة وقطعانهم في قرية ركوبي الواقعة على الحدود بين ولايتي نصراوة وبنويه عندما انفجرت "قنبلة".

وقال المسؤول في شرطة ولاية نصراوة ماياكي محمد بابا: "تأكدنا من مقتل 27 شخصًا في الانفجار فضلًا عن عدد كبير من المواشي".

وأضاف أن "عدة أشخاص آخرين أصيبوا وقد يرتفع عدد القتلى". ويحقق خبراء الشرطة في مصدر الانفجار.

يتنازع وسط نيجيريا الرعاة والمزارعون حول حقوق الرعي والمياه.

ومن جهتها، زعمت مجموعة تمثل الرعاة أن الانفجار جاء نتيجة قصف للجيش النيجيري. وقال لاوال دانو من جمعية مربي ماشية: "لقد كانت غارة جوية، قتلت 27 شخصًا من أهالينا".

وأضاف دانو: "نعلم جميعًا أن الجيش وحده هو الذي يمتلك طائرات لتنفيذ ضربات جوية، وندعو إلى تحقيق شامل، وفرض عقوبات ضرورية على من يقف وراء الأمر".

ولم يرد المتحدث باسم القوات الجوية النيجيرية على طلبات وكالة "فرانس برس" للتعليق.

ووقعت، في العام الماضي، غارات جوية عرضية على المدنيين، شمال شرق نيجيريا وشمال غربها، حيث يقاتل الجيش جهاديين وعصابات إجرامية.

كما يتنازع، وسط نيجيريا، الرعاة والمزارعون حول حقوق الرعي والمياه.

واتخذ صراعهم المستمر منذ عقود بُعدًا عرقيًا ودينيًا، خلال السنوات الأخيرة، إذ إن معظم الرعاة مسلمون في حين أن معظم المزارعين من المسيحيين.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com