الرئيس الأوكراني يستمع لقائد قواته البرية أثناء زيارته بلدة كوبيانسك
الرئيس الأوكراني يستمع لقائد قواته البرية أثناء زيارته بلدة كوبيانسكرويترز

أوكرانيا تتوعد روسيا: مسار الحرب سيتغير بـ"مليون مسيّرة"

لم يمرَّ نهاية عام 2023 مرور الكرام في الحرب الدائرة بين روسيا وأوكرانيا، حيث شنّت كييف هجمات ضاربة على مقاطعة بيلغورود الروسية، أدت لمقتل وجرح العشرات، في المقابل ردّت روسيا بضربات عنيفة هي الأخرى على مقاطعات أوكرانية مختلفة، وكان لكييف نصيب الأسد من هذه الضربات.

مليون مسيّرة

وأعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطابه للعام الجديد، عزم بلاده على "تدمير" القوات الروسية الموجودة في الأراضي الأوكرانية، وأكد أن روسيا ستشهد هذا العام عواقب الإنتاج الحربي الأوكراني المحلي، مشيرًا إلى وجود مليون طائرة مسيرة في ترسانتها في 2024، يضاف إلى ذلك بحسب الرئيس الأوكراني طائرات" إف-16" التي سيوفرها الغرب لكييف.

أخبار ذات صلة
زيلينسكي: أوكرانيا ستنتج مليون "مسيّرة" في 2024

وحول هذا الموضوع، يرى الخبير في الشؤون العسكرية سيرغي غرادوسوف في حديث لـ"إرم نيوز" أن مليون مسيّرة قد تؤثر في بعض المعارك، لكن "لن تغيّر مسار الحرب"، وأضاف أن "أوكرانيا ومنذ بدء الحرب لم يمر يوم دون أن تستخدم هذه المسيّرات، فهو ليس بالأمر الجديد، وبشهادة الأوكران أنفسهم تغلّبت المسيّرات الروسية على الأوكرانية في هذه الحرب".

وتابع الخبير العسكري "الصناعة العسكرية الروسية بدأت منذ اندلاع الحرب على إيجاد وسائط دفاع قادرة على إسقاط المسيّرات، وأعتقد أنها قطعت شوطًا كبيرًا في هذا المجال، وسيشهد العام الجديد قفزة نوعية في صدّ هجوم المسيّرات".

إفلاس عسكري

وفي قراءته لخطاب زيلينسكي يرى غرادوسوف أن ما رواه زيلينسكي يدل على الإفلاس العسكري؛ مؤكدًا أن الاعتماد على المسيّرات بتدمير القوات الروسية ضرب من الخيال، وهو عسكريًّا أمر غير منطقي، مستدركًا بقوله: "يمكن أن تؤثر بالتأكيد هذه المسيرات على بعض مجريات المعارك الصغيرة، لكن بالعموم التأثير للقوات البرية والتفوق الجوي فقط، يضاف إلى ذلك الروح المعنوية، فكلنا يعلم أن الجيش الأوكراني محبط نتيجة الضربات الروسية الموجهة والتقدم الذي أحرزته قواتنا العام الماضي".

أخبار ذات صلة
بوتين: روسيا ستكثف ضرباتها على أوكرانيا

وتابع الخبير في الشؤون العسكرية، "يحاول زيلينسكي لملمة الهزيمة التي مُنيت بها قواته، ويعود لأسلوبه الذي أثبت فشله وهو المراهنة على السلاح الغربي عندما يتحدث عن طائرات إف 16، فلن تكون هذه الطائرات إلا صيدًا سهلًا للمضادات الروسية، وهو ما أكده وزير الدفاع سيرغي شويغو بأن عدة أيام ستكون كافية لإسقاط هذه الطائرات إذا ما شاركت في المعارك".

أخبار ذات صلة
أوكرانيا تستعد لاستخدام مقاتلات "إف-16" في الحرب ضد روسيا

الفرصة الأخيرة

ويرى سيرغي غرادوسوف أن" لكييف فرصة أخيرة أمام داعميها الغربيين في إحداث أي خرق على الجبهات، فإذا فشلت أوكرانيا بقلب الصورة هذه المرة، فالغرب سيقطع الدعم تمامًا، خاصة أن هذا الدعم يتعرّض للعديد من العقبات نتيجة فشل القوات الأوكرانية من استغلاله بشكل جيد".

وحول فشل كييف في استغلال الدعم الغربي، عزا الخبير الروسي السبب لتشكيلات القوات الأوكرانية التي تعوّدت على استخدام السلاح السوفيتي لعشرات السنين، مؤكدًا أن "الانتقال إلى سلاح آخر أمر يحتاج لسنوات طويلة من التدريب والاستخدام الميداني والمناورات والكثير من الأمور العملياتية حتى يتسنى للجيش الأوكراني أن يصبح غربيًّا، وإلا فإن الفشل سيكون الاحتمال الوحيد أمام هذه القوات".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com