يعيش البلد منذ سنتين في مرحلة انتقالية وسط وضع اقتصادي هش
يعيش البلد منذ سنتين في مرحلة انتقالية وسط وضع اقتصادي هشرويترز

تشاد ترسم ملامح "الجمهورية الخامسة" لعبور المرحلة الانتقالية

يطرح رئيس وزراء تشاد سوكسيه ماسرا، برنامجا وُصف بـ"الطموح"، يرسم "أسس الجمهورية الخامسة"، فيما يُنظم انتخابات ينبغي لها أن تكون شفافة، لم يُحدد موعدها بعد. 

وقالت إذاعة فرنسا الدولية، إنّ رئيس الحكومة الانتقالية في تشاد سيقدّم، الأربعاء المقبل، أمام المجلس الوطني الانتقالي الذي يقوم بدور البرلمان، برنامج حكومته لما تبقى من الفترة الانتقالية.

وتنص المادة 101 من دستور البلاد الجديد، على أن يجري التصويت على المقترحات في نهاية الجلسة. 

يمتد البرنامج إلى ما بعد الأشهر التسعة المتبقية من الفترة الانتقالية، وبذلك يرسم ماسرا أسس الجمهورية الخامسة، التي بدأت نهاية عام 2023 بإصدار دستور تشاد الجديد.

وقال أحد مستشاري الاتصالات لدى رئاسة الحكومة في تشاد، إن ماسرا يُحدد رؤية حكومته ويسعى إلى إعادة بناء البلاد على مدى السنوات الخمس المقبلة.

وتُركز حكومة ماسرا، حسب تصريح المسؤول لإذاعة فرنسا، على محورين أساسيين، أولهما الخروج المنظم من الفترة الانتقالية التي تشمل "تنظيم أفضل انتخابات في تاريخ تشاد في الوقت المحدد".

وأضاف المتحدث أنه يتعين على الجميع "العمل بجد؛ لأن الوقت المتبقي ضيق للغاية فيما المهام هائلة". 

وتواجه حكومة تشاد تحديًّا آخر أمام الوضع الاجتماعي والاقتصادي، الذي ينعكس على الكهرباء وفرص العمل والصحة وارتفاع تكاليف المعيشة، وحتى مكافحة الفساد.

وتُختتم الجلسة المرتقبة الأربعاء المقبل، بالتصويت على اقتراح الثقة، بعد مناقشة برلمانية من المرجح أن تستمر عدة ساعات، وفقا لتقرير إذاعة فرنسا الدولية. 

وكان الرئيس الانتقالي محمد إدريس ديبي قد وعد في البداية بإجراء انتخابات بعد فترة انتقالية مدتها 18 شهرا، لكن نظامه مدد الفترة الانتقالية لاحقا لعامين إضافيين، ومن المنتظر أن يترشح للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في أواخر عام 2024. 

وصوّت التشاديون قبل شهر على مشروع الدستور الجديد، الذي تم إقراره بنسبة 86 % وفقا للأرقام الرسمية، فيما تشكك المعارضة في هذه الأرقام وفي مصداقية الدستور الجديد؛ اعتبارا لضعف المشاركة في الاستفتاء الشعبي.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com