الرئيس الإيراني الراحل مترئسا اجتماعا للحكومة
الرئيس الإيراني الراحل مترئسا اجتماعا للحكومةأ ف ب

إعلام إسرائيلي: مقتل "رئيسي" يشعل صراعا على السلطة في إيران

سلّط الإعلام الإسرائيلي الضوء على الصراع المتوقع على السلطة في إيران بعد مقتل الرئيس إبراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين أمير عبد اللهيان ورفقائهما في حادث تحطم طائرة.

وفيما اكتفت صحيفة "إسرائيل اليوم" بالقول إن إسرائيل "تراقب عن كثب" كيف سيؤثر موت رئيسي المحتمل على الحرب في غزة، رأت صحيفة "تايمز أوف إسرائيل" أن وفاة رئيسي ستشعل الصراع على السلطة في إيران، وفقًا لتحليل نشرته للكاتب لازار بيرمان.

وقال التحليل إن مجموعة كبيرة من الشخصيات تنتظر ملء الفراغ الذي ستخلقه خسارة رئيسي، مؤكدًا أن ذلك قد يشكل اختبارًا للمرشد الأعلى علي خامنئي.

وأشارت الصحيفة إلى أنه رغم ذلك فإنه لا يتوقع أن تؤثر الحادثة على السياسات الإيرانية في المنطقة، لافتة إلى أن القرارات المتعلقة بالسياسة الخارجية والحرب تقع ضمن اختصاص المرشد الأعلى علي خامنئي.

على الصعيد ذاته، قال جيسون برودسكي، مدير السياسات في منظمة "متحدون ضد إيران النووية"، إن رئيسي هو "منفذ وليس صانع قرار".

مع ذلك، فإن الخسارة المفاجئة للرئيس الإيراني من شأنها أن تخلق فراغًا في السلطة ستبدأ الشخصيات البارزة في المناورة للاستفادة منه.

ويؤكد مراقبون أن فقدان رئيسي وعبداللهيان والمسؤولين الآخرين قد تجعل النظام الإيراني يبدو ضعيفًا وغير كفء.

وبحسب التحليل الإسرائيلي فإن "الأمر المؤكد هو أن جهود إيران لإيذاء إسرائيل وإخراج الولايات المتحدة من المنطقة ستستمر".

أخبار ذات صلة
بعد مقتل رئيسي.. كيف سيتأثر التيار المحافظ في إيران؟

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com