الاحتيال المزعوم على برنامج الرعاية الطبية يقدر بـ 2 مليار دولار
الاحتيال المزعوم على برنامج الرعاية الطبية يقدر بـ 2 مليار دولارGetty Images

قيمته مليارا دولار.. واشنطن تحقق باحتيال على برنامج الرعاية الطبية

كشفت صحيفة "واشنطن بوست"، أن الولايات المتحدة تُحقق في مخطط احتيال مزعوم مرتبط ببرنامج الرعاية الطبية الأمريكي "Medicare"، يُقدر بـ 2 مليار دولار.

وقالت الصحيفة في تقرير، إن متلقي الرعاية الطبية من جميع أنحاء الولايات المتحدة الأمريكية ادّعوا أن شركة تُدعى "Pretty in Pink"، توفر الشعر المستعار وحمالات الصدر المخصصة لاستئصال الثدي وغيرها من الملحقات لمرضى السرطان، قامت بتحصيل آلاف الدولارات من شركات التأمين الصحي الخاصة بهم مقابل القسطرة البولية التي لم يطلبوها أو يتلقوها أبدًا.

وأضافت: "يُزعم أن الحادثة التي استمرت لعدة أشهر تنطوي على مطالبات تأمين احتيالية قدمتها سبع شركات لبرنامج التأمين الصحي الممول من دافعي الضرائب للأمريكيين الأكبر سنًّا، وفقا لمجموعات الرعاية الصحية التي قامت بتحليل بيانات فواتير الرعاية الطبية".

وعلى مدار عامين، وجدت إحدى مجموعات الرعاية الصحية، أن الشركات مجتمعة انتقلت من إصدار فواتير لـ 14 مريضًا فقط مقابل القسطرة إلى ما يقرب من 406 ألاف مريض.

وذكر التقرير أن "القسطرة البولية أصبحت هدفًا جذابًا للمحتالين المحتملين؛ لأن طلبات المنتجات منخفضة التكلفة، الأنابيب الصغيرة غالبًا ما تكون مصنوعة من اللاتكس أو السيليكون، ويمكن أن تفلت من بعض التدقيق الذي يصاحب فواتير المعدات باهظة الثمن والعمليات الجراحية وغيرها من المطالبات عالية التكلفة، وفقا لخبراء في الاحتيال".

وأردفت: "على الرغم من معدلات السداد المنخفضة نسبيا لكل قسطرة، يدفع برنامج الرعاية الصحية حوالي 8 دولارات لكل طرف منحني وقسطرة معقمة، فمن الممكن تحقيق أرباح كبيرة عندما يتم طلب المنتجات بكميات كبيرة، وهو على الأغلب ما حصل بحسب هيئة الرقابة التابعة لوزارة الصحة".

ولفت التقرير إلى أن الشركات السبع، الخاضعة للتحقيق، معتمدة ومدرجة في سجلات برنامج الرعاية الطبية، لكن المثير للدهشة، أثناء محاولة الواشنطن بوست التواصل معها، بأن أرقام الهواتف إما مشغولة باستمرار، أو أرقام غير نشطة، أو رسائل بريد صوتي.

ويُضاف إلى ذلك، أن أي من الشركات السبع، التي غيرت جميعها ملكيتها أو قيادتها في عام 2023، وفقا لسجلات التأسيس، لم تكن من اللاعبين الرئيسيين في مجال القسطرة البولية المتقطعة.

وتساءل التقرير عن سبب تأخر المسؤولين الفيدراليين في التعامل مع حجم الشكاوى الهائل، التي كان يمكن تتبعها وإيقاف صرف فواتيرها، منذ العام الماضي.

وقالت كوريجان، رئيسة قسم الاحتيال في برنامج الرعاية الطبية، إن "عدم اتخاذ إجراء عام بشأن أي ادعاء لا يمثل بالضرورة الجهود الفيدرالية، كما لا يمكننا الكشف عن كل ما يجري خلف الكواليس".

وأشار التقرير إلى أن الصحيفة فشلت في الوصول إلى أي من الشركات المتهمة بالاحتيال؛ بسبب عدم صحة أو وجود خلل في وسائل اتصالها، للاستماع إلى ردها. 

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com