دونالد ترامب
دونالد ترامبرويترز

بعد إدانته في 34 تهمة.. هل يكون ترامب أول "رئيس مجرم"؟

يكاد أن يصبح شابًا، ذاك الرئيس الأمريكي الذي تعدّى العقود الثمانية من العمر، عندما يمضي قدمًا لهزيمة خصمه الجمهوري المدان بجرائم جنائية، في انتخابات الرئاسة الأمريكية في نوفمبر 2024.

تاريخ، تاريخي سيتذكره كل أمريكي، فهذه المرة الأولى التي سيتقدم بها رئيس مدان جنائيًا يدعى دونالد ترامب، لانتخابات الرئاسة الأمريكية، ليزيح منافسه العتيد الديمقراطي المسن جو بايدن.

"اقرصني أرجوك.. قد أكون في حلم"… عبارة قد تكون كفيلة للتحقق مما يحدث وتصدق بأنك ترى حقيقة، في أمريكا سيقام سيرك كبير في نوفمبر ولن تشاهد فيه سوى شخصين، الأول مدان بحرائم جنائية بطلتها نجمة أفلام إباحية، وأما الثاني فرئيس بلغ من العمر سنينه وبات يصافح الهواء، وسيسير الاثنان على الحبل المشدود، كما سيكيلان الوعود، أثناء قفزهما واختراق حلقة النار.

ووسط إدانة جنائية نادرة لرئيس أمريكي سابق، يدور الحديث حول توقعات وتكهنات، ماذا لو صدر الحكم المنتظر في يوليو المقبل بسجن ترامب، وكيف سيتصرف عناصر الخدمة السرية لحراسة الرئيس السابق في السجن.

عناصر بلا سلاح قد تكون مع ترامب في السجن، وهذا لا يمنع أن يبقى مرشحًا رئاسيًا، وقد يفوز وهو في السجن، ما يفرض واقعًا جديدًا لا بل لم يسبق أن حدث في تاريخ الولايات المتحدة، فبينما يؤكد قانونيون أمريكيون أن فوز ترامب لا يمنحه إمكانية الصفح عن ذاته، يدور السؤال، هل سيأتي يوم يحكم فيه العالم رئيس مسجون؟.

وفي المقابل، هناك رئيس مسن يكاد أن يفصح علانية بمدى غبطته من إدانة خصمه، بضحكة “شريرة” استطاعت ملامحه الكسولة البوح بها وكأنه في شبابه، دون التعليق بأي كلمة حول سؤال صحفي بشأن إدانة منافسه في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

الجدل المثار حول إمكانية حبس ترامب، وحتى إمكانية أن يمنع رئيس مرشح من الإدلاء بصوته في الانتخابات، باتت عناوين خصبة، تنبت أسئلة وتحليلات كثيرة، عنونتها صحف أمريكية وازنة بعناوين براقة شكلًا وباهتة بأسلوب الطرح المتسائل دومًا… ماذا إذا؟ وعندما تدخل لتقرأ الإجابة، ترى أجوبة تعطي الشيء ونقيضه ولكن الجميع يجمع على أننا مقبلون على انتخابات رئاسية أشبه بسيرك.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com