خلال محاولة إخماد الحريق
خلال محاولة إخماد الحريقمتداولة

قتيلان بحريق في مصفاة نفط تابعة لشركة "لوك أويل" الروسية‎

أدى حريق اندلع، الأحد، في مصفاة نفط تملكها شركة "لوك أويل" في جمهورية "كومي" شمال غرب روسيا لمقتل شخصين وإصابة ثالث بجروح خطيرة.

وقال رئيس جمهورية "كومي" فلاديمير أويبا، إن الحريق في المصفاة التي تقع قرب مدينة "أوختا" وقع نتيجة عدم الالتزام بقواعد السلامة وليس بسبب هجوم بطائرة مسيّرة. 

واستهدفت هجمات بطائرات مسيّرة بعض المصافي الروسية منذ بدء الحرب مع أوكرانيا.

وفتحت لجنة التحقيقات في جمهورية كومي تحقيقاً جنائياً في الواقعة.

وذكر فرع وزارة الطوارئ الروسية في المنطقة أن 74 من العاملين بالوزارة حاولوا إخماد الحريق الذي نشب بأحد الصهاريج في المصفاة الواقعة على بعد نحو 4 كيلومترات من "أوختا".

وأضافت الوزارة أن السيطرة على الحريق تمت بعد عدة ساعات وتم إخماده في الساعة السابعة والنصف مساء بالتوقيت المحلي (16:30 بتوقيت جرينتش).

وأضاف البيان: "وفقاً للبيانات المعدلة، تحققنا من نشوب حريق في أثناء قيام إحدى الشركات المتعاقدة ببعض الأعمال الفنية الروتينية". وعادت المصفاة للعمل بصورة طبيعية.

وأضاف أويبا عبر تيليجرام: "أود أن أطمئن سكان أوختا وكومي... بأن الحريق لا علاقة له بأي هجمات من طائرات مسيّرة معادية".

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com