جنود في بولندا قرب الحدود مع كالينينغراد
جنود في بولندا قرب الحدود مع كالينينغراد(أ ف ب)

جنرال بولندي: سندمر كالينينغراد في حال نشوب حرب مع روسيا

وصف نائب وزير الدفاع الوطني البولندي السابق الجنرال فالديمار سكرزيبتشاك، منطقة كالينينغراد الروسية الواقعة على بحر البلطيق بأنها "أرض محتلة"، وهدد بتدميرها في حال نشوب صراع بين روسيا وحلف شمال الأطلسي.

وبحسب صحيفة "رزيكزبوسبوليتا" البولندية، قال الجنرال سكرزيبتشاك: "في حال نشوب صراع بين الناتو وروسيا، فإن مستقبل منطقة كونيغسبيرج التي تحتلها روسيا، سيكون التدمير والتصفية".

و"كونيغسبيرج"، التسمية الألمانية لمنطقة كالينينغراد قبل أن يستولي عليها الاتحاد السوفيتي في الحرب العالمية الثانية.

ووفقًا للمسؤول البولندي السابق، "إذا اندلع صراع، فإن التحالف لن يسمح لروسيا بحكم هذه المنطقة الحيوية والاحتفاظ بقواتها هناك".

وأشار إلى أن بولندا تبني الآن تحصينات في المنطقة الحدودية مع روسيا وبيلاروسيا.

وقال إن العمل على إعداد "الأحزمة الدفاعية" يتم في وقت السلم، لأنه لن يكون هناك وقت للقيام بذلك أثناء النزاع.

أخبار ذات صلة
بولندا تستعد لـ"الأسوأ" ولا تستبعد "هجمات" من روسيا

وقبل ذلك، قال وزير الدفاع الوطني البولندي فلاديسلاف كوسينياك كاميش للصحفيين، إنه لا يستبعد احتمال نشوب حرب مع روسيا في المستقبل، ودعا إلى الاستعداد "لأي سيناريو".

وأكدت روسيا مرارًا وتكرارًا أنها لا تشكل تهديدًا لأيّ من دول "الناتو"، لكنها لن تتجاهل الإجراءات التي قد تشكل خطرًا على مصالحها.

وفي الوقت نفسه، تؤكد موسكو انفتاحها على الحوار، ولكن على قدم المساواة، وتدعو الغرب للتخلى عن مسار عسكرة القارة الأوروبية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com