الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال زيارة سابقة إلى ألمانيا
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون خلال زيارة سابقة إلى ألمانيارويترز

ماكرون يدعو للدفاع عن الديمقراطية في مستهل زيارة دولة إلى ألمانيا

وصل إيمانويل ماكرون، اليوم الأحد، إلى ألمانيا في أول زيارة دولة يجريها رئيس فرنسي لهذا البلد منذ ربع قرن، داعيًا للدفاع عن الديمقراطية في مواجهة النزعة القومية في الانتخابات الأوروبية المقبلة.

وحضر ماكرون مهرجانًا للديمقراطية في أولى محطاته في ألمانيا، وقد حذّر برفقة الرئيس الألماني فرانك فالتر شتاينماير من "انبهار باستبداد يتنامى" في الدولتين الرئيستين في الاتحاد الأوروبي.

أخبار ذات صلة
ماكرون في ألمانيا.. صفحة جديدة بين "عملاقي الاتحاد الأوروبي"

وقال ماكرون: "ننسى في كثير من الأحيان أنها معركة" لحماية الديمقراطية، لافتًا إلى أن القوميين لو كانوا في السلطة في أوروبا، في السنوات الأخيرة، "لما كان التاريخ على ما هو عليه"، مشيرًا إلى قرارات متّصلة بجائحة كوفيد، وغزو روسيا لأوكرانيا.

وقال الرئيس الألماني: "نحن بحاجة إلى تحالف للديمقراطيين في أوروبا"، مضيفًا أن ماكرون "محق في إشارته إلى أن الظروف، اليوم، قبل الانتخابات الأوروبية تختلف عن الانتخابات السابقة، لقد حدثت أمور كثيرة".

أوروبا يمكن أن تموت

تأتي زيارة ماكرون، قبل أسبوعين، من الانتخابات الأوروبية، حيث تُظهر استطلاعات الرأي أن ائتلافه يتخلّف بفارق كبير عن اليمين المتطرف، وقد يواجه صعوبة في الحلول في المركز الثالث.

وفي ألمانيا أيضًا، تُظهر استطلاعات تخلّف الأحزاب الثلاثة المنضوية في ائتلاف المستشار أولاف شولتس عن حزب البديل من أجل ألمانيا اليميني المتطرف، رغم تورط الحزب المناهض للهجرة في سلسلة فضائح.

وفي خطاب مهم بشأن السياسة الخارجية، الشهر الماضي، وجّه ماكرون تحذيرًا من التهديدات التي تواجهها أوروبا في عالم متغيّر غداة الحرب الروسية الأوكرانية العام 2022.

وقال: "أوروبا التي نعرفها، اليوم، قابلة للموت.. يمكن أن تموت، ويعتمد الأمر على خياراتنا فحسب".

وفي برلين جدّد ماكرون دعوته للأوروبيين "للتصويت للحزب الذي ندعمه، والحزب الذي يدافع عن أوروبا".

ويزور الرئيس الفرنسي، الثلاثاء، مدينة مونستر الألمانية ليتوجّه لاحقًا إلى ميزبرغ خارج برلين لعقد محادثات مع شولتس، وحيث ينعقد اجتماع مشترك للحكومتين الفرنسية والألمانية.

الأكثر قراءة

No stories found.


logo
إرم نيوز
www.eremnews.com