لولا يتفقد القصر الرئاسي بعد عودته إلى برازيليا

لولا يتفقد القصر الرئاسي بعد عودته إلى برازيليا

تفقّد الرئيس البرازيلي لويز إيناسيو لولا دا سيلفا القصر الرئاسي والمحكمة العليا فور عودته إلى برازيليا، بعد اقتحامها الأحد من جانب أنصار للرئيس السابق اليميني المتطرّف جايير بولسونارو، وفقًا لمشاهد بثّتها قناة "غلوبو".

وكان الرئيس اليساري الذي تسلّم منصبه قبل أسبوع فقط قال في خطاب ألقاه بولاية ساو باولو إن سلفه اليميني المتطرّف هو من "شجّع المخرّبين الفاشيّين" على اقتحام مقارّ السلطات في برازيليا.

لولا يتفقد القصر الرئاسي بعد عودته إلى برازيليا
أنصار رئيس البرازيل السابق يقتحمون الكونغرس وقصر الرئاسة

واستعادت قوات الأمن البرازيلية، أمس الأحد، السيطرة على الكونغرس والمحكمة العليا وقصر الرئاسة، بحسب ما أعلنه تلفزيون "جلوبونيوز".

وأعلن الرئيس البرازيلي لويس إيناسيو لولا دا سيلفا، في وقت سابق الأحد، تدخلًا أمنيًا اتحاديًا في العاصمة برازيليا بعد أن اقتحم أنصار الرئيس اليميني السابق جايير بولسونارو الكونغرس والقصر الرئاسي والمحكمة العليا.

ووصف لولا مثيري الشغب بأنهم "فاشيون ومتعصبون"، وقال إنهم سيعاقبون "بقوة القانون الكاملة".

وشهدت أحداث الشغب الأخيرة في البرازيل التي أقدم خلالها أنصار الرئيس اليميني السابق جايير بولسونارو، على اقتحام الكونغرس والقصر الرئاسي والمحكمة العليا، إدانة دولية واسعة.

ورفض الرئيس البرازيلي السابق جايير بولسونارو أمس الأحد الاتهامات التي وجهها له خليفته لويس إيناسيو لولا دا سيلفا المتعلقة باقتحام مبان حكومية في العاصمة برازيليا.

وقال بولسونارو في تعليقات على حسابه على تويتر إن التظاهرات السلمية جزء من الديمقراطية ولكن أي اقتحام للمباني العامة يمثل تجاوزا.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com