كتاب جديد: بايدن لا يثق بمخابراته ويخشى تغلغل أنصار ترامب في أجهزة الأمن

كتاب جديد: بايدن لا يثق بمخابراته ويخشى تغلغل أنصار ترامب في أجهزة الأمن

يعرض كتاب أمريكي جديد عن الكواليس الداخلية للبيت الأبيض، يصدر يوم الثلاثاء المقبل، كيف أن الرئيس جو بايدن لا يثق بأجهزة مخابراته التي يتهمها بالكذب عليه حتى في حادثة كلبه الذي عض أحد عملاء الأجهزة الأمنية.

 ونقل موقع Vox الإخباري، اليوم الجمعة، من كتاب للمؤلف كريس ويبل بعنوان (The Fight of His Life) "معركة حياته" سيصدر في السابع عشر من الشهر الحالي، أن الرئيس بايدن لا يثق كثيرا في أجهزة المخابرات والخدمة السرية ولا يتحدث بحرية أمامهم.

نُقدّرالرغبة في توفير فيض من الكتب التي تحتوي على مجموعة متنوعة من الادعاءات عن الإدارة
روبين باترسون/ متحدث باسم البيت الأبيض

ويعطي الكتاب نموذجًا عن عدم الثقة هذه، ما جرى بين بايدن وأحد الأصدقاء في المكان الذي يُزعم أن كلب الرئيس، واسمه ميجر، قام فيه بعضّ أحد أعضاء الفريق الأمني للرئيس، حيث قال: "انظر، أصلا لا يوجد هنا أي أحد من فريق الخدمة السرية".

ويقدم الكتاب الذي اطلعت عليه "فوكس" والذي يصفه مؤلفه بأنه "استقصاء عن العامين الأولين لجو بايدن في منصبه داخل الجناح الغربي في البيت الأبيض"، عروضا إيجابية في الغالب عن جهود بايدن للتعامل مع العديد من الأزمات، بدءًا من جائحة كورونا إلى غزو روسيا لأوكرانيا.

رجالات ترامب متغلغلون في المخابرات

ومع ذلك، يعرض الكتاب أيضًا مخاوف الإدارة من محاولات دونالد ترامب البقاء في السلطة بعد خسارة انتخابات 2020. كما يعرض مخاوف بايدن من تغلغل جماعات ترامب في أجهزة المخابرات والخدمة السرية.

كتاب جديد: بايدن لا يثق بمخابراته ويخشى تغلغل أنصار ترامب في أجهزة الأمن
متحدثة سابقة باسم البيت الأبيض تصف في كتاب نوبات غضب ترامب بـ"المرعبة"

وينقل "فوكس"من تعقيب للمتحدث باسم البيت الأبيض، روبين باترسون، قوله: "نُقدّر الرغبة في توفير فيض من الكتب التي تحتوي على مجموعة متنوعة من الادعاءات عن الإدارة. لكننا لا نريد الخوض في التأكيد أو الرفض عندما يتعلق الأمر بتفاصيل تلك الادعاءات. لم يمنحنا المؤلف فرصة للتحقق من المواد المنشورة في كتابه".

وفي بيان منفصل، قالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير، لـ فوكس، إن بايدن "يثق في الرجال والنساء الذين يحمونه وأسرته".

يؤرخ الكتاب اللحظة التي علمت فيها الولايات المتحدة على وجه اليقين أن بوتين سيغزو أوكرانيا

ويتوسع الكتاب في عرض مخاوف بايدن من وجود مؤيدين لترامب في أجهزة المخابرات، وهي هواجس يقول المؤلف إن مارك ميلي، رئيس هيئة الأركان المشتركة، ورئيسة مجلس النواب السابقة نانسي بيلوسي، يشاركان فيها.

وفي فصل آخر من الكتاب يوثق المؤلف ويبل، لجهود إدارة بايدن في ما يصفه بأنه محاولة إقناع الروس بعدم غزو أوكرانيا ومعارضة بايدن القوية لبوتين بعد ذلك، والتي يقارنها بتحدي ونستون تشرشل لأدولف هتلر خلال الحرب العالمية الثانية.

كتاب جديد: بايدن لا يثق بمخابراته ويخشى تغلغل أنصار ترامب في أجهزة الأمن
كتاب جديد حول كواليس حياة ميلانيا ترامب في البيت الأبيض

ويؤرخ اللحظة التي علمت فيها الولايات المتحدة على وجه اليقين أن بوتين سيغزو أوكرانيا. يقول: عشية الهجوم، اتصل وزير الدفاع لويد أوستن بوزير الدفاع الروسي سيرجي شويغو لتقديم تحذير آخر حول ما كان الروس يزعمون أنه تدريبات عسكرية بالقرب من الحدود الأوكرانية. كان رد الوزير الروسي ببساطة: "حسنًا، لن تبقى تلك القوات هناك لفترة طويلة. يمكنني أن أؤكد ذلك لكم". وبعد أقل من أسبوع، غزت روسيا أوكرانيا.

الأكثر قراءة

No stories found.
logo
إرم نيوز
www.eremnews.com